.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الجهيناوي يلتقي عدداً من وزراء الخارجية العرب بجدة


خميس الجهيناوي مع نظيره السعودي إبراهيم العساف

ترأس وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي أمس الأربعاء الوفد التونسي في الإجتماع الوزاري التحضيري للدورة الرابعة عشرة للقمة الإسلامية المنعقد بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.


وأجرى الجهيناوى، وفق بلاغ للوزارة اليوم الخميس، سلسلة من اللقاءات مع عدد من وزراء خارجية الدول الإسلامية المشاركة في الإجتماع ، تطرقت بالإضافة إلى علاقات التعاون الثنائي المسائل المطروحة على جدول أعمال القمة الإسلامية وسبل تفعيل العمل الإسلامي المشترك ومزيد تعزيز التضامن بين الدول الإسلامية لمواجهة التحديات الماثلة.

وفي لقائه بنظيره السعودي إبراهيم العساف والذى خصص لتناول علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، أشاد الوزير السعودي بالجهود التي تبذلها تونس لخدمة القضايا العربية والإسلامية ودفع العمل العربي المشترك.

خميس الجهيناوي مع نظيره المصري سامح شكري

كما أجرى وزير الشؤون الخارجية محادثة مع نظيره المصري سامح شكري، حيث إستعرض الجانبان واقع العلاقات الثنائية بين البلدين وجملة من القضايا الإقليمية ذات الإهتمام المشترك وفي مقدمتها التطورات الجارية في ليبيا وما يمكن أن ينجر عنها من تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار في المنطقة وعلى دول الجوار.

وأكد الجهيناوى، حسب نص البلاغ، على ضرورة تضافر جهود الجميع لوقف تدهور الوضع واستئناف مسار التسوية السياسية باعتباره السبيل الوحيد لحل الأزمة في ليبيا مجددا التأكيد على أن الخيار العسكري لا يمكن إلا أن يزيد في تعقيد الوضع في ليبيا مع كل ما يعنيه ذلك من مخاطر على هذا البلد ودول الجوار.


وشدد على إلتزام تونس الثابت بمواصلة جهودها بالتعاون والتنسيق مع الجزائر ومصر في إطار المبادرة الثلاثية من أجل الإسهام في ايجاد الآليات بالمناسبة لتحقيق التهدئة في هذا البلد الشقيق.

خميس الجهيناوي مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم


وإلتقى خميس الجهيناوي في جدة مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم حيث تم التطرق إلى مختلف أطر التعاون بين البلدين.
واتفق الوزيران على عقد اللجنة المشتركة التونسية العراقية في بداية شهر سبتمبر القادم بتونس.
كما تناول اللقاء تطورات الأوضاع في منطقة الخليج العربي وما تشهده من تصعيد وتوتر، حيث أكد الوزيران على ضرورة تغليب منطق التهدئة وتجنيب المنطقة صراعات جديدة لا طائل من ورائها.

خميس الجهيناوي مع نظيره الأردني أيمن الصفدي


وكان لوزير الشؤون الخارجية لقاء مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، تركز حول آخر التطورات الجارية في المنطقة ولاسيما القضية الفلسطينية وأهمية تضافر الجهود لتهيئة الظروف المناسبة لتحقيق تسوية شاملة وعادلة لها تضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وتعيد للشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ومبدأ حل الدولتين.


تجدر الاشارة الى أن رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يشارك في أشغال القمة العربية الطارئة والقمة الإسلامية العادية الرابعة عشرة المقرّر تنظيمهما تباعا بمكة المكرمة يومي الخميس والجمعة 30 و31 ماي الجاري، وذلك بدعوة من عاهل المملكة العربية السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.


وأوضحت رئاسة الجمهورية أن القمة العربيّة الطارئة ستخصص للتباحث في المستجدّات السياسيّة والأمنيّة الأخيرة في المنطقة وتداعياتها على الأمن والسلم الإقليميين والدوليين مضيفة أن القمة الإسلامية، التي ستنعقد في دورتها العادية الرابعة عشرة تحت شعار “قمة مكة: يدًا بيد نحو المستقبل”، ستعمل على بلورة موقف موحّد تجاه القضايا والأحداث الجارية في العالم الإسلامي بحضور قادة الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة