.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

زياد العذاري يروج لمنتدى تونس للاستثمار بميلانو وميونيخ


في إطار الحملة الترويجية لمنتدى تونس للاستثمارTunisia Investment Forum المزمع انعقاده يومي 20 و21 جوان 2019، وبعد لقاءات خلال الشهر الماضي مع عدد من المستثمرين الأجانب من بينهم مستثمرين من الولايات المتحدة الأمريكية والصين، انطلقت أمس بمدينة ميلانو الايطالية، الجولة الترويجية الأوروبية بإشراف وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي السيد زياد العذاري وبحضور سفير تونس بإيطاليا والوفد المرافق له.

وتضمن برنامج زيارة مدينة ميلانو لقاء، شاركت فيه ثلة من رجال الأعمال وممثلي عدد من الشركات الإيطالية الكبرى مثل مجموعة ELETTRONICA الرائدة عالميا في مجال البرمجة والالكترونيات وشركة LEONARDO المتخصصة في صناعة مكونات الطائرات ومنظومات السلامة المعلوماتية والتي حققت سنة 2018 رقم معاملات فاق 12 مليار أورو وشركة ALMAVIVA المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والتي تشغل 45 ألف عامل منهم 34 ألف خارج ايطاليا، هذا إلى جانب عدد من الشركات الأخرى الناشطة في قطاعات مختلفة.

وفي زيارته إلى مدينة ميونيخ الألمانية، التقى وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي وبحضور سفير تونس بألمانيا، بمسؤولي عدد من الشركات الكبرى، منها بالخصوص شركة Bosh التي تشغل قرابة 320 ألف عامل خارج ألمانيا، وشركة BMW ومؤسسةSchaeffler Technologies  وهي من الشركات الرائدة أوروبيا في مجال صناعة مكونات السيارات والطائرات.

وقد كانت اللقاءات بكل من ميلانو وميونيخ، فرصا لاستعراض آفاق الاستثمار في تونس وللتحاور مع المستثمرين الايطاليين والألمان حول سبل تعزيز الاستثمارات في بلادنا. وقدم الوزير بالمناسبة عروضا تناول فيها مناخ ومزايا الاستثمار في تونس والإصلاحات التي تم اعتمادها بهدف مزيد جذب الاستثمارات الأجنبية ودعم صورة تونس كوجهة استثمارية واعدة وكقطب اقتصادي واستثماري إقليمي، خاصة من خلال إصدار قوانين وإجراءات جديدة هدفها تحسين مناخ الاستثمار والأعمال خاصة على مستوى تبسيط المعاملات وشفافية الإجراءات.

كما تطرق الوزير في لقاءاته إلى الإمكانيات المتاحة لمزيد دفع الاستثمارات الايطالية والألمانية في تونس وإرساء شراكات مثمرة بين المستثمرين ونظرائهم التونسيين، داعيا المشاركين في اللقاءين إلى تشجيع مؤسساتهم على الحضور في منتدى الاستثمار للتعرف عن كثب على القرص الحقيقية المتاحة لتطوير أعمالهم وتعزيز الشراكة الاقتصادية بين تونس وكل من إيطاليا وألمانيا.

من جانبهم، أعرب رجال الأعمال وممثلو الشركات الايطالية والألمانية عن اهتمامهم بالاستثمار في تونس، لما تحظى به من مزايا تفاضلية ومناخ استثماري محفّز، وخاصة في القطاعات الواعدة على غرار تكنولوجيات الاتصال والطاقات المتجددة والصناعات المعملية وذات القيمة المضافة العالية، مؤكدين الاستعداد لحضور فعاليات المنتدى والتعرف عن قرب على فرص الاستثمار الواعدة في تونس.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة