.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

فرنسا: على هامش الدورة ال 72 لمهرجان السنما بكان، بوغلاب يروي على المباشر تهديده بالقتل


في تدخله اليوم على موجات اذاعة شمس، روى الاعلامي محمد بوغلاب المتواجد حاليا بمدينة كان بجنوب فرنسا حيث يقوم بتغطية فعاليات المهرجان الدولي للسنما في دورته ال 72, حادثة تعرضه للتهديد بالقتل في الليلة الفاصلة بين الاثنين والثلاثاء 14 ماي الجاري.


وقال بو غلاب انه غادر اثر العشاء بعد وصوله الاثنين أي قبل يوم من افتتاح المهرحان العالمي مقر اقامته بمدينة كان، وكان صحبة زوجته الزميلة كوثر العتيري، لملاقاة زميلة أخرى في مقهى بالمدينة.

ودام اللقاء بعد الساعة منتصف الليل وغادر المكان بمعية زوجته للرجوع الى مقر الاقامة على الاقدام وهذه عادته منذ سنة 2009.

وفي منتصف الطريق التي كانت شبه خالية من المارة، يواصل محمد بوغلاب، اعترضتهما سيارة وسمع قولا فاحشا ممن كان على متنها لكنه تفادى الدخول في تصادم وواصل طريقه رفقة زوجته كوثر.

الا أن السيارة واصلت في تقفي اثرهما و سمع كلاما تهديد مثل “يا عميل، يا خائن، انت غير وطني” ووقفت السيارة في منطقة معدومة الحركية في ذلك الوقت المتاخر من الليل و خرج شخص و قال له “انه ليس في تونس وانه سيقع قتله”.

واتصل بو غلاب حينها بمصلحة القنصلية بمدينة نيس الفرنسية لاعلامها بما حدث كما توجه منذ صباح الغد أي يوم أمس الى مركز الشرطة بمدينة كان الذي فتح في الابان تحقيقا.

و نشر صباح اليوم أمين بنواس، زميله باذاعة شمس، نسخة من الشكاية التي تقدم بها بوغلاب الذي طمأن بالمناسبة امه و شكر على المباشر وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين الذي هاتفه للاطمئنان عليه اثر هذا التهديد المباشر.

ويذكر أن محمد بوغلاب من بين الاعلامين الذين وقع تهديدهم بالقتل كم من مرة من طرف الاسلاميين حسب ما ورد من لدن السلطات الامنية التونسية.

و بوغلاب هو أحد الاصوات الاذاعية والتلفزية التي تقول الاشياء كما هي و قد عرف عنه التصدي بكل قواه ضد الاطراف الاسلامية الظلامية التي تهدد أمن البلاد منذ ثورة 14 جانفي 2011 الى هذا اليوم بدعم من طرف احزاب إسلامية جميع مشتقاتها التي لازالت نافذة في المجتمع التونسي و تحكم بكل قوة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة