.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

مركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس :اغتصاب وتحرش وسوء معاملة


استمعت لجنة شؤون المرأة والأسرة والطفولة بمجلس نواب الشعب، اليوم الاثنين 22 أفريل، إلى شهادات حيّة صادمة حول وقوع حالات اغتصاب وتحرّش وسوء معاملة لعدد من النساء والأطفال بمركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس، ما جعلت ضحايا هذه الجرائم يهربون من المركز متجولين في الشوارع.

وقالت حميدة الشايب محامية وممثلة عن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان فرع صفاقس الشمالية، خلال جلسة الاستماع صلب اللجنة، إن عددا من النساء المقيمات كنّ بمركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس قضّين بعض الوقت، وهربن مع أطفالهن من هذا المركز باعتبار أن هناك سوء معاملة وجرائم ترتكب في هذا المركز.

وأفادت الشايب أن الرابطة اتصلت بهؤلاء بعد هروبهن من المركز وقدمت شكايات جزائية، وتتمثل الجرائم في سوء المعاملة واغتصاب وتحرش وفساد مالي وإداري بهذا المركز.

ولفتت الشايب إلى أن طاقة الاستيعاب داخل هذا المركز 60 شخصا لكن اليوم وقع تفريغ هذا المركز ليضم فقط 6 أشخاص، موضّحة أن هؤلاء الأطفال والنساء الذين هربوا من المركز هم الآن يجوبون شوارع مدينة صفاقس والمقاهي بينما مركز الإحاطة لم يقم بدوره الأساسي في الإحاطة بهم ورعايتهم ورعاية الأطفال.

وأكدت رئيسة فرع الرابطة بصفاقس أنه حسب الشهادات فإن الأطراف المتورطة في هذه جرائم سوء المعاملة والتحرش والاغتصابات والمواقعة هم الأعوان المتواجدون داخل المركز، إلى جانب ممارسة العنف في ما بين الأعوان.

وشددت حميدة الشايب على أن الدولة بصفة عامة متورطة في هذه الجرائم لأن المركز تحت رعاية الشؤون الاجتماعية، وتابعت قائلة: “أين التفقدية أين الوالي أين الدولة من هذه الجرائم التي تحصل في هذا المركز المنسي؟”.

من جهتها، عبّرت رئيسة لجنة الطفولة والمرأة والمسنين بالبرلمان سماح دمق، عن صدمة أعضاء اللجنة الشديدة من الشهادات المعروضة أمامهم اليوم مشبهة المركز المذكور في صفاقس ”بوكر للدعارة” داعية كلا من مكتب  البرلمان إلى عقد جلسة عامة مستعجلة حول الموضوع ورئاسة الحكومة، إلى جمع كل الوزارات والأطراف المعنية لمحاسبة المتورطين والمقصرين والتصدي لهذه الجرائم

كما كشف رئيس جمعية براءة لحماية الطفولة المهددة بصفاقس حسام شقرون أن المقيمين في مركز الإحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس يتعرضون لسوء المعاملة والتحرش الجنسي إضافة للاتجار بالبشر” مشيرا في تصريح لموزاييك الى تعرض 19 ضحية للعنف و الاغتصاب و ان العدد مرشح للارتفاع .



موضوعات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة