.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الدورة الأولى لليوم النقـــابـي لطب التجميل: التراتيب والإعتراف والمساهمة في النشاط الإقتصادي


طارق الشريف رئيس كنفيدرالية المؤسسات التونسية للمواطنة

تميزت الدورة الأولى لليوم النقابي لطب التجميل التي عقدت أمس، السبت 20 أفريل 2019 ، بطابعها المؤسسي والتأسيسي الذي يطمح لإعطاء طب التجميل في تونس بُعدًا يتماشى مع وضعه كمهارة طبية مستقبليةمعترف بها وطنيا ودوليا. الهدف هو المساهمة فعليا في استدامة طب التجميل ككفاءة طبية بذاتها.

وبالمناسبة يتم تعزيز هذه الجهود أيضًا من خلال إتفاقية بين النقابة التونسية لأطباء التجميل وكنفيدرالية المؤسسات التونسية للمواطنة (Conect) وهي اتفاقية من شأنها أن تجعل Conect شريكا استراتيجيا لتحقيق أهداف النقابة .

ترتكز الأهداف على محورين رئيسيين: الحفاظ على مصالح وحقوق أطباء التجميل واعتراف الدولة التونسية بهذه المهـارة الطبية. و يمر الحفاظ على مصالح وحقوق الأطباء التجميل بشكل أساسي من خلال مكافحة إختلاس أعمال طب التجميل ومكافحة الشيخوخة من قبل المراكز والمؤسسات غير الطبية ، وتوحيد الأعمال المتعلقة بطب التجميل وتنظيم دورات التكوين المستمر لفائدة أطباء التجميل.

تعتبـر هذه الإجراءات جزءا من الإطار الأوسع للإعتراف بمهارة طبيب التجميل. و تكتسي هذه الحاجة إلى الإعتراف إهتماما ثنائيا وظيفيا وهيكليا ينبع من الصعوبات التي يواجهها القطاع والتي تؤثّر إلى حد كبير في مصداقية الأطباء وإمكانيات تطوره.

حيث تقلّصت اليوم القيمة المضافة لطب التجميل في الإقتصاد الوطني بشكل خطير، رغم أنه يمكنه أن يساهم فعلا وبشكل كبير في تطوير السياحة الطبية في تونس، لكن عدم تنظيم القطاع وتشتّته يحدان بشكل كبير من مساهمته ومشاركته في بروز هذا النشاط.

و سيتم تخفيف هذا النقص في الإعتراف بفضل الشراكة مع المجلس الوطني لعمادة الأطباء (CNOM) وهي شراكة من شأنها أن تحارب بشكل نشيط المنافسة غير النزيهة “لغير الأطباء” وممارساتهم السيئة وغير القانونية للطب (أخصائيات التجميل و الحلاقات) التي تعرض المرضى للخطر.

و الهدف من ذلك إنشاء نظام طبي، منظم وموثوق وقادر على المساهمة في ظهور قطاعات إقتصادية ذات قيمة مضافة عالية مثل السياحة الطبية وهو قطاع كانت فيه لتونس ريادة منذ بضع سنوات وهي مدعوة لتنفيذ الإجراءات اللازمة لاسترجاع مكانتها على المستوى الدولي.

وستضع النقابة إستراتيجية إتصال جديدة مع وسائل إعلام تونسية لتشجيعهـا على المشاركة في تحسين وضوح الإنضباط في تونس والخارج. كما ستعمل النقابة أيضًا مع السلطات المعنية لتحسين موقع تونس في السوق الدولية.

يعلق أطباء التجميل أيضًا أهمية كبيرة على التكوين المستمر الذي سيمكنهم من الإلمـام بأحدث التقنيات والمستجدات في الإختصاص. وسيتم تنظيم مؤتمرات علمية رفيعة المستوى بمشاركة أطباء أجانب ذي صيت عالمي ليتقاسموا خبرتهم و درايتهم مع الأطباء التونسيين.

حظيت الدورة الأولى لليوم النقابي لطب التجميل باهتمام أساسي و تعد أيضًا المبادرة الأولى التي تنظمها النقابة التونسية لطب التجميل منذ إنشائها. وهي مقاربة علمية تجمع ممثلي جميع المهن المتعلقة بطب التجميل لمناقشة جميع العراقيل التي تعيق تطور هذه المهارة الطبية وتقديم البدائل القادرة على معالجة صعوبات القطاع.

هذه التظاهرة العلمية التفاعلية والتشاركية غير المسبوقة في المجال الطبي جمعت مهنيي القطاع في إطار مقاربة تشمل جميع الأطراف الفاعلة من القطاعين العام والخاص الذين يمكنهم المساهمة في تطور طب التجميل في تونس.

بلاغ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة