.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

البارودي يعلن عن تضامنه مع الصحفي أسامة الشوالي وفريق الحقائق الأربع



اثناء قيامه بتحقيق استقصائي في دار المسنين بقرمبالية، تعرض أسامة الشوالي إلى التعنيف من طرف 3 مسؤولين و هذا ما ندد به النائب السابق عن هذه الجهة محمود البارودي.

في تدوينة كتبها صباح هذا اليوم 10 أفريل 2019، عبر البارودي عن مساندته المطلقة لكافة فريق حمزة البلومي الذي سيكشف غدا في برنامجه الأسبوعي الحقائق الأربعة عن كل التجاوزات في هذه الدار حيث تم توثيق ما يعيشه المسنون من إهانة وتعنييف وجوع و غير ذللك من طرف من عمال كان من المفروض عليهم السهر عل راحة نزلائهم ولا العكس.

وهذا ما دونه محمود البارودي:
“تحوّل الصحفي في برنامج الحقائق الاربعة اسامة الشوالي الى دار المسنين بقرمبالية لتصوير وضعية المسنين في قرمبالية.وسيقع بث مشاهد صادمة عن وضعية المسنين وما يتعرضون له من ضرب وتعنيف وجوع ومأكولات منتهية الصلاحية.ولكن وبعد ان وقع التفطن له بوصفه صحفي استقصائي تعرض الى التعنيف من قبل القيم العام بدار المسنين والطباخ والسائق وكل شيء موثق.وباعتبار هذا القيم العام منتمي الى نقابة لدار المسنين حاول ان يستبق وهو لا يعرف ان كل شيء موثق بالصور لانه قد وقع الاستيلاء على الهاتف الجوال للصحفي اسامة الشوالي ونسي انه وقع توثيق كل ما حصل وادعى تعرضه للتعنيف بل انه قرر تنظيم وقفة احتجاجية استباقا لفضيحة يوم الخميس وما سيظهر في البرنامج .في كلمة اقول كل التضامن مع الصحفي أسامة الشوالي ومع كل أسرة برنامج الحقائق الأربع الذين يتعرضون الى الهرسلة والتعنيف بصفة متواصلة.
وينهم المسؤولين إلّي في كل مناسبة يجيو يمدّو وجوهم و يتصوّروا و مباعد ماعادش فمّا ريحتهم؟؟؟””




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة