.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

النهضة تصدر بيانا حول مساندتها لشخصيات لمنصب رئاسة الجمهورية



في بيان مقتضب، نشرت اليوم حركة النهضة بيانا تذكر فيه موقفها من الانتخابات الرئاسية وتعلن أن مع تقديرها لجميع المرشحين فهي لم تحسم إلى حد الآن موقفها النهائي وكل ما يتداول سابق لأوانه.

هذا وقد صرح اليوم رئيس حركتها راشد الغنوشي أن النهضة لا تستبعد دعمها لترشح رئيس الحكومة يوسف الشاهد للرئاسية وهذا ما نفاه في الابان في تدخله على موجات موزاييك FM مصطفى بن أحمد رئيس كتلة الاتلاف الوطني الداعمة لحركة تحيا تونس المنسوبة للشاهد.
هذا وقد راج في الآونة الاخيرة أن قيس سعيد المرشح للرئاسية مدعوم من الإسلاميين. هذا ما نفاه كذلك سعيد الذي قال أنه مستقل و يرفض أن يكون وراءه أي حزب. ولكنه مدعوم من عديد الجمعيات و حسب مصادرنا جل هذه الجمعيات هي تابعة للاحزاب الإسلامية ومشتقاتها.

وهذا نص بيان النهضة التي نشرته نصف ساعة بعد تدخل مصطفى بن أحمد :

تبعا لما يتم تداوله على بعض المواقع الالكترونية والإعلامية من مواقف منسوبة لحركة النهضة تتعلق بمساندة عدد من الشخصيات الوطنية لمنصب رئاسة الجمهورية في الاستحقاق الانتخابي القادم، وآخرها ما نسب لرئيس الحركة هذا اليوم في اقتطاع لتصريحه، يهم حركة النهضة التذكير بموقفها الصادر عن مجلس شوراها في دورته الخامسة والعشرين في العاشر من شهر فيفري الماضي والذي اكد ان حركة النهضة معنية بالانتخابات الرئاسية وانها دعت المكتب التنفيذي إلى إعداد تصوّر لكيفية المشاركة فيها سواء عبر مرشح من داخلها او دعم مرشح من خارجها وعرض المقترح على مجلس الشورى، وهو ما تعكف هياكلها المختصة على بلورته وإدارة الحوار حوله من اجل تحديد موقف نهائي ينشر للعموم،و وفي انتظار ذلك فان الحركة تعبر عن تقديرها لكل الأسماء المترشحة او التي يمكن ان تعلن عن ترشحها وان الموقف منها سابق لأوانه. “




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة