.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

بسمة الخلفاوي حول موقفها من اليسار ومن انتماءها لحركة تونس إلى الامام



في مداخلتها اليوم على موجات موزاييك Fm قالت بسمة بلعيد المستشارة الأولى لعبيد البريكي الأمين العام لحركة تونس أولا أنه من حقها ممارسة السياسة.

وأضافت ضيفة ميدي شو ان انتماءها في اي حزب تجد فيه نفسها لن يثنيها عن مواصلة الدفاع عن قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد.
كما أكدت ان حركة تونس أولا الذي انتخب أمينه العام عبيد البريكي امس الأحد 24 مارس 2019 بنزل الايكو بالعاصمة أثر اختتام أولى الاشغال ان هذا الحزب مكون من شخصيات وطنية وكذلك مجموعة أحزاب وهم الوحدة الشعبية والعمل الوطني الديمقراطي و حزب الثوابت وهو عبارة عن إطار أوسع من كل اليسار و فضاء أرحب لاحتوائه كذلك على عديد الأسماء المستقلة الذين لم ينشطوا بعد في الحياة السياسية. كما أوضحت ان حركة تونس أولا منفتحة على كل الأحزاب الديمقراطية التي من شأنها إعطاء الإضافة و سيتجلى ذلك خلال المؤتمر التأسيسي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة