.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

طلاء أعمدة القناطر بالعاصمة بلون الحداد، شيخة المدينة توضح لأنباء تونس



بعد استنكار المجتمع المدني مساء امس 15 مارس 2019 للطلاء باللون الرمادي الحزين ومحو أعمال فنية رسمها تشكيليون على أعمدة قنطرة القرش الاكبر بالعاصمة، اتصلنا بسعاد عبدالرحيم وكان هذا ردها.

قالت شيخة مدينة تونس انه لا علم لها بتاتا بقرار المحو لهذه الذاكرة الفنية و البنية التحتية للقناطر ترجع أساسا لا إلى بلدية تونس بل إلى وزارة التجهيز التي ضمن الإستعداد للقمة العربية قامت بطلاء العديد من الجدران ولم تستثني حتى الإبداعات.

وأضافت سعاد عبدالرحيم أنها ستقوم ابتداء من الاسبوع المقبل بتظاهرة فنية في قلب العاصمة ويقع اختيار اجمل الإبداعات وإرجاع الألوان الزاهية.

و اضافت شيخة مدينة تونس: ” أنا اعتبر الرسوم في أعمدة القناطر من الذاكرة الجماعية التي يجب علينا الحفاظ عليها. فلا بد من استعادة أعمال المبدعين” ، هكذا إذن نفت سعاد عبدالرحيم و استنكرت.
كما قالت بالمناسبة ان تغيير اسم نهج ابن عربي بإسم نهج صربيا لا علاقة لها به إذ أن القرار كان قد أخذه المجلس البلدي لسنة 2017 بتوافق مع الجهة الأجنبية التي اتفقت آنذاك مع منظوريها لتسمية نهج بصربيا يحمل اسم تونس. كما أكدت عبدالرحيم بالمناسبة ان وزارة الخارجية هي التي طلبتها لاستقبال الضيوف والحضور لتدشين هذا النهج المتواجد في حي دبلوماسي بالعاصمة.
وقد أثار الاسبوع الفارط هذا الموضوع سخط التونسيين الذين استغربوا من هذا القرار ورموا المسؤولية كلها على شيخة المدينة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة