.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

وزارة الفلاحة تمضي 15 عقدا تشجع على إنتاج البذور التونسية الأصلية


في إطار المحافظة على البذور المحلية والتشجيع على إستعمال البذور التونسية الأصلية، عملت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري على إبرام 15 عقد إستغلال تجاري لمستنبطات المعهد الوطني للبحوث الزراعية بتونس من الحبوب والبقوليات والأعلاف مع شركات مختصة في إكثار البذور.

الوزارة تلتزم من خلال هذه العقود بوضع كل الإمكانيات اللازمة لضمان إنتاج البذور ما قبل الأساسية والأساسية ومثبتة الصلوحية للمستنبط “موضوع العقد” في أفضل الظروف وطبقا للمعدات الجينية القاعدية المقدمة من طرف المعهد.

و هذه الشركات هي:

– الشركة التونسية للأسمدة والتشجيع على إنتاج البذور المحلية والري التكميلي (Tunifert): التشجيع على إنتاج البذور المحلية – خمسة عقود متعلقة بالمستنبطات : حمص “جود”، قمح صلب “ذهبي” و”انرات 100″، تريتكال”خير” وتريتكال علفي “أور”.

– الشركة التعاونية المركزية للبذور (Cosem) : أربعة عقود متعلقة بالمستنبطات – قرفالة “سجنان”، قمح صلب “ذهبي” و”انرات 100″ وتريتكال”خير”.

– شركة البذور الممتازة (Sosem): ستة عقود متعلقة بالمستنبطات: حمص “جود”، فول مصري “شمس”، فصة معمرة “الحامة”، فصة حولية “وفرة” وقمح صلب “ذهبي” و”انرات 100″.

علما وأن نتائج البحوث في مجال الزراعات الكبرى بالمعهد الوطني للبحوث الزراعية بتونس أثمرت خلال العشريتين الأخيرتين إستنباط عدة أصناف من الحبوب والبقوليات الغذائية والزراعات الصناعية (حسب الجدول المرافق).

وقد ساهمت هذه الأصناف بعد إكثارها وتداولها من طرف عديد الفلاحين في الرفع من الإنتاج وتنويعه وتحسين خصوبة التربة وبذلك في ديمومة المنظومات الزراعية.

وعلى سبيل الذكر يحتل حاليا صنف القمح الصلب معالي المسجل في سنة 2007 والذي يتمييز بمردود عالي وتحمله النسبي للجفاف، حيث أصبح يحتل أكثر من 40% من مساحات القمح الصلب المبذورة (بذور ممتازة وبذور عادية) بعد عرضه للتسويق منذ عشرة سنوات.

كما أن الأصناف المسجلة لاحقا “سليم” و”إينرات 100″ و”ذهبي” من القمح الصلب و”تاهنت” من القمح اللين وصنف الشعير “كنوز” تتميز بمستوى أرفع لمقاومة أهم الأمراض زيادة على الميزات المذكورة سابقا.

أما فيما يخص مجال البقول الغذائية، فقدت أدّت الجهود المبذولة إلى انتخاب ستة (06) أصناف من الفول المصري وصنفين (02) من الفول وستة أصناف (06) من الحمص وأربع أصناف (04) من العدس وصنفين (02) من اللوبية وصنفين (02) من الجلبانة. وقد وقع تمرير جل هذه الأصناف إلى شركات إكثار البذور عبر عقود استغلال تجاري ومن المنتظر أن تساهم هذه الأصناف في الرفع من الإنتاج لما تحتويه من خاصيات هامة كمقاومتها لبعض الأمراض والآفات التي تصيب هذه الزراعات بتونس وتأقلمها مع غالبية مناطق الإنتاج.

بلاغ.

معطيات حول براءات الاختراع المودعة على الصعيد الوطني.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة