.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

وفقًا للتلفزيون الإسرائيلي : نتنياهو يلتقي سريًا بوزير خارجية المغرب بنيويورك


بنيامين نتينياهو وناصر بوريطة

كشفت القناة العبرية 13، أمس الأحد 17 2019، أن لقاء سريًا جمع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتينياهو، بوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، و ذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، في سبتمبر الماضي.

من الجزائر: عمّار قردود

نقلت القناة العبرية عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى قوله أن الجانبين تحدثا عن “تطبيع العلاقات بين البلدين والنضال المشترك ضد إيران، حتى أن نتنياهو حاول الترويج لزيارة إلى المغرب”. وبحسب القناة، فإنه كان من المتوقع أن يزور نتنياهو المغرب في مارس المقبل، لكن المغرب طلبت منه تأجيل الزيارة إلى موعد آخر.

وفيما لم ينف مكتب نتنياهو الخبر، رفض الإدلاء بأي تصريح قائلا: “لا نعلّق على إتصالات مع دول لا نقيم معها علاقات رسمية”.

ولفتت القناة العبرية إلى أن المغرب طرد قبل أسابيع من هذا الاجتماع “السفير الإيراني من الرباط وأعادت سفيرها من طهران على خلفية التخريب الإيراني في المغرب”.

القناة العبرية 13 تستشهد بمقال “أنباء تونس”

وأشارت القناة إلى أن وسائل إعلام تونسية – في إشارة إلى موقع “أنباء تونس” الذي إنفرد بكشف ذلك – أعلنت الشهر الماضي أن السلطات التونسية والجزائرية رفضت السماح لطائرة رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عبور أجواء البلدين في طريقها إلى المغرب، وذلك في إطار تنسيق بين تونس والجزائر.

ووفقًا لموقع “تايمز أوف إسرائيل” فإنه، وردًا على طلب التعليق، قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إنه “لا يعلق على إتصالات مع دول لا تقيم معها اسرائيل علاقات رسمية”. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إيمانويل نحشون أنه لا يعلم بمثل هذا الإجتماع.

وكان المتحدث باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي قد التعليق على تقارير في وسائل الإعلام المحلية بأن نتنياهو يسعى لترتيب زيارة رسمية قبل أن تذهب إسرائيل إلى صناديق الإقتراع في إنتخابات 9 أبريل المقبل. وقال الخلفي في ذلك الوقت “لا نتعامل مع الشائعات”.

في قمة وارسو، الأسبوع الماضي، جلس نتنياهو مع العشرات من زعماء العالم، بما في ذلك حوالي إثني عشر وزيرًا عربيًا وخليجيًا، في ما وصفه بأنه رحلة محطمة للقواعد. والتقى بوزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي بن عبد الله على هامش ذات القمة في 13 فيفري الجاري.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية قد أفادت بأن رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، يسعى إلى إجراء محادثات مع كل من المغرب والبحرين خلال مشاركته في مؤتمر وارسو حول الشرق الأوسط.

وذكرت الهيئة أن نتنياهو توجه إلى العاصمة البولندية مساء اليوم الثلاثاء للمشاركة في المؤتمر الذي ينعقد بمبادرة من الولايات المتحدة ويتوقع أن يركز على قضية إيران.

وأضافت، نقلاً عن مصادر لها: “يسعى مكتب رئاسة الوزراء إلى ترتيب عدة لقاءات لنتنياهو على هامش هذا المؤتمر بما في ذلك مع وزيري خارجية المغرب والبحرين”.

وسبق أن دعا نتنياهو مرارًا إلى ضرورة تشكيل تحالف يضم إسرائيل و”الدول العربية المعتدلة” من أجل التصدي للنفوذ الإيراني في المنطقة، وتحدثت تقارير إعلامية كثيرة عن جهود للحكومة الإسرائيلية ترمي إلى إقامة علاقات بهذا الهدف مع عدد من البلدان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بينها السعودية والبحرين والإمارات والمغرب.

رابط مهم.

وسائل الإعلام الإسرائيلية تؤكد زيارة نتينياهو للمغرب و تُكذّب الحكومة المغربية التي إعتبرتها إشاعة !

هل رفضت تونس والجزائر عبور طائرة نتانياهو الأجواء التونسية والجزائرية للوصول إلى المغرب؟




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة