.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

وزارة الخارجية تعبر عن إرتياحها لإطلاق سراح التونسيين المختطفين في ليبيا


تمكنت السلطات الليبية مساء الأحد 17 فيفري 2019 من الإفراج عن المواطنين التونسيين الأربعة عشر الذين تعرضوا يوم الخميس 14 فيفري إلى الإختطاف من قبل عناصر مسلحة بمدينة الزاوية، للمطالبة بإطلاق سراح أحد المساجين الليبيين في تونس المتورط في قضية حق عام.

وتعلم وزارة الخارجية التونسية في بلاغ وزع مساء أمس أنه قد تم الإتصال بالمختطفين المتواجدين حاليا بمديرية أمن الزاوية للإطمئنان على صحتهم وسلامتهم، وقد أعربوا عن شكرهم للمجهودات المبذولة من طرف السلطات التونسية والليبية لإطلاق سراحهم.

وفي إتصال هاتفي مع نظيره الليبي مساء الأحد عبر وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي عن إرتياحه لإطلاق سراح المواطنين التونسيين متوجها بالشكر إلى السلط الليبية وحكومة الوفاق الوطني الليبية التي أولت اهتماما بالغا لحادثة الإختطاف وتعهدت ببذل الجهود اللازمة لتأمين سلامتهم والعمل على إطلاق سراحهم.

وكان وزير الخارجية على إتصال دائم بنظيره الليبي محمد الطاهر سيالة لمتابعة مستجدات الحادثة أولا بأول، مؤكدا على ضرورة الحفاظ على السلامة الجسدية للمختطفين.

كما تولت القنصلية العامة للجمهورية التونسية في طرابلس بالتنسيق مع السلطات الليبية متابعة تطورات عملية الإختطاف والجهود المبذولة لإنهائها.

بلاغ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة