.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

المحرزي : نحن وطنيون بامتياز ..لا يمكن أن نصطف وراء أي كان و لسنا في خدمة أية أجندا سياسية


اتهم رئيس الهيئة الوطنية للمحامين بتونس عامر المحرزي، جهاز القضاء بالتقصير، في ما يتعلق بالبت في قضية إغتيال الشهيد شكري بلعيد، الذي قال إنه مازال يراوح مكانه دون الحسم فيه منذ 6 سنوات.

 وانتقد المحرزي، في تصريح إعلامي اليوم الإربعاء، قيام الجهاز القضائي بالحسم في ملفات أكثر تعقيدا من ملف الشهيد شكري بلعيد خلال سنة او سنتين على أقصى تقدير، في حين ظل هذا الملف الذي قال إنه على غاية من الخطورة ومحل اهتمام كافّة فئات الشعب التونسي، محل مماطلة طيلة 6 سنوات دون الكشف عن الحقيقة كاملة وعن القتلة الحقيقيين ومن يقف وراءهم.

وبخصوص المعطيات التي كشفتها منذ مدّة هيئة الدفاع عن ملف الشهيدين شكري بلعيد ومحمّد البراهمي، قال المحرزي إنّ هيئة المحامين بصدد متابعة ملف الجهاز السري لحركة النهضة والغرفة السوداء بوزارة الداخلية، لكنّها ترى انّ ملفا بمثل هذه أهميته لا يمكن الفصل فيه إلا عبر القضاء، معتبرا أنّ ما كشفت عنه هيئة الدفاع تعد من المسائل الاستعجالية لأنها تهم كافّة التونسيين وهو ما يستدعي من القضاء الحسم في الملف،وفق ما اوردته موزاييك.

وحول الإتهامات التي طالت الهيئة الوطنية للمحامين بتونس، بخصوص ضعف موقفها حيال ملف الشهيدين وتقرّبها من حركة النهضة، أكّد المحرزي، أنّ الهيئة مهنية بالأساس وغير تابعة لأي طرف سياسي، وأن من يروّج لهذه الإشاعة طالب من الهيئة أن تصطفّ وراءه، قائلا “نحن وطنيون بامتياز ولا يمكن ان نصطف وراء أي كان… لسنا في خدمة أية أجندا سياسية “.

يذكر أنّ هيئة المحامين أجّلت الندوة المتعلّقة بإحياء الذكرى السادسة لاغتيال الشهيد شكري بلعيد والذي كان من المزمع عقدها اليوم إلى وقت لاحق .

يشار إلى أنّه تمّ اغتيال الشهيد شكري بلعيد الناشط السياسي والأمين العام السابق لحركة الوطنيين الديمقراطيين الموحد، أمام منزله يوم 6 فيفري 2013.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة