.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

تحويل طائرة كانت متجهة من باريس نحو تونس إلى نيس بسبب راكب تونسي هتف “الله أكبر”


تم تحويل طائرة من طراز بوينغ 373-800 تابعة لشركة ترانسافيا الفرنسية كانت متجهة من باريس إلى تونس العاصمة إلى مدينة نيس ليلة أمس الخميس 24 جانفي 2019، و ذلك بعد أن حاول راكب تونسي غريب الأطوار دخول قمرة القيادة، قبل أن يصرخ “الله أكبر”.

و وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية فإنه و”بسبب السلوك العنيف للراكب” فقد تم نقله إلى المستشفى ووضعه تحت الرعاية النفسية، كما صرح المدعي العام جان ميشيل بريتر.

ويُزعم أن الراكب وهو تونسي يبلغ من العمر 30 سنة صلى قبل محاولة الدخول إلى قمرة الطائرة  بطريقة عنيفة، وفقًا لشهود استشهد بها “فرانس بلو أزور “، الذي كشف عن المعلومات.

و أثناء تحليقها فوق سردينيا، تحركت غيرت الطائرو وجهتها وحطّت في الساعة 6:30 مساء في مطار نيس الفرنسية.

وفي مقطع فيديو يتم فيه إستجواب الراكب التونسي، نُشر على حساب “تويتر”، صرخ الرجل “الله أكبر” بينما قام رجال الأمن بتوقيفه بحزم لإخراجه من الطائرة.

المدعي العام الفرنسي يستبعد شبهة الإرهاب في الحادثة

هذا واستبعد مكتب المدعي العام الفرنسي في نيس الشبهة الإرهابية. وأشار إلى “عدم توازن نفسي كان يعاني منه الراكب”. وقال جان ميشيل بريتري ، المدعي العام في الريفييرا: “بعد الفحص الطبي، أدت حالته الصحية إلى إدخاله إلى مستشفى للأمراض النفسية”. وعهد بالتحقيق إلى مصالح درك النقل الجوي.

 

عمّــــــار قــــردود




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة