.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الشاهد في منتدى دافوس: لا تنمية دون استقرار سياسي واجتماعي.



شارك اليوم رئيس الحكومة يوسف الشاهد في ندوة حول “الرؤية الاستراتيجية للشرق الاوسط” بحضور الوزير الاول الفلسطيني رامي حمدالله والرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية البحريني خالد الرميحي ووزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري والمدير العام لمجموعة مجيد الفطيم هولدينغ البحرينية.

واكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد في بداية مداخلته على وجود اختلافات بين منوال التنمية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا رغم وجود قواسم مشتركة، معتبرا ان تونس عرفت مرحلة انتقالية سلسة رغم عديد الهزات الاقتصادية بسبب تعرضنا لعدة هجمات ارهابية مما جعلنا ندفع ثمن الديقراطية غاليا بعد ان عشنا لسنوات نظام الحكم الواحد.

وبيّن رئيس الحكومة ان تحقيق التنمية سواء في الشرق الاوسط او في تونس يمر حتما عبر ضمان الاستقرار على المستوى السياسي والاجتماعي مستشهدا في هذا السياق بتاثير الازمة الليبية على اقتصاد تونس.

واضاف رئيس الحكومة ان بلادنا ضاعفت ميزانيات الامن والدفاع لدحر الارهاب وتحقيق عمليات استباقية نوعية وكان ذلك على حساب التنمية في الجهات والنهوض بالفئات الهشة.

وبين يوسف الشاهد ان بلادنا تعاني اساسا من بطالة اصحاب الشهائد العليا حيث تمثل نسبتهم ثلث العاطلين عن العمل وهذا ما دفعنا الى التشجيع على المبادرة الخاصة وبعث بنك للجهات مؤكدا على ضرورة ان ينخرط القطاع العام في مسار التنمية هذا اضافة الى ضرورة تطويع التعليم والتكوين المهني لسوق الشغل.

وختم رئيس الحكومة مداخلته بالتوقف عند ظاهرة هجرة الكفاءات الشابة الى الخارج مشددا على ضرورة ايجاد حلول لها عبر تشجيعهم على بعث مشاريع خاصة معتبرا ان رهان الحكومة الآن هو النجاح في اعتماد الرقمنة.

بلاغ




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة