المقهـــــى البحـريّ، لذكرى صديقي الشاعر محمد البقلوطي

TweetShare55 Shares سوف عبيد و محمد البقلوطي. في سيدي منصور (صفاقس) صديقي الشّاعر محمّد البقلوطي لم يرافقني إلى مقهى البرّاكة الدّاخل في البحر، لعلّه آثر مواصلة الرّحلة وحده لماذا تركتني يا صاحبي عند ذلك المقهى وذهبت ملتحفا في البياض إلى الأقاصي؟ بقلم : سُوف عبيد  السّياقة في مدينة صفاقس عمليّة لا تُحسن عواقبُها بالنسبة للسّواق المارّين منها … تابع قراءة المقهـــــى البحـريّ، لذكرى صديقي الشاعر محمد البقلوطي