.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

رسالة من نهضاوي إلى الغنوشي: شوّهتم الإسلام ولطختم الحداثة وأفسدتم … خوفا على المكاسب الشخصية


إثر تصريح قادة النهضة مرحّبين بعودة سوريا للصف العربي وبالرئيس بشار الأسد نشر أحد أعضاء الحركة محمد الحبيب لسود رسالة إلى راشد الغنوشي يذكره فيها بتناقض مواقفه وعدم ثبوته على مبدأ طيلة مسيرته خوفا على مكاسبه الشخصية فيما يلي الرسالة: 

إلى السيد راشد الغنوشي رئيس “حركة النهضة”… هكذا أنت، ورقة في مهب الرياح لقد شوّهتم الإسلام، ولطختم الحداثة، وأفسدتم ولم تصلحوا.

آخر تحوّل لك، أنك أصبحت تنادي بمصالحة سورية شاملة، وترحّب بعودة سوريا ورئيسها بشار الأسد لـ”الحضن العربي”، بعد أن أشرفتم على “مؤتمر أصدقاء سوريا” في فيفري 2012، وقلت للإعلام آن ذاك، أن هذا المؤتمر ينعقد من أجل نزع الشرعية عن النظام السوري، ووصفت رئيس سوريا بالباطش والفاسد… وليس مستغربا منك مثل هذه المواقف، فقد سبق أن زرت بن علي في قصره، وقلت عنه في تصريح جويلية 1988: لقد نصر الله به الإسلام في تونس… ثم غادرت البلاد وتركت وراءك المئات من إخوانك في سجون المخلوع، ومن بريطانيا كان لك منبر لمعاداته، ثم فجأة وفي رسالة 23 جويلية 2008، تطلب منه فتح آفاق جديدة في التعامل معه، وفي ليلة 14 جانفي كنت ككثير من قيادات الحركة، غير مؤيّد لـ”الثورة” وكنت متخوّفا من تبعاتها (حسب قول أحد قيادات الصف الأول المستقيلين)… ثم لما استقر الأمر، قلت عن غريمك الباجي قايد السبسي بأنه أخطر من السلفية ويمثل “الثورة المضادة”، ثم تصرّح بأن “النهضة” و”حزب نداء تونس” يمثلان جناحين لطائر واحد”، وأن الباجي هو أفضل رئيس لتونس… ومن قبل خطبت في الخرطوم 1990 وقلت: سنزلزل الأرض تحت أقدام أمريكا إن دخلت العراق، وسندمّر مصالحها في كل مكان، ثم بعد “الثورة” قلت: يمكننا أن نكون حلفاء استراتيجيين لأمريكا، وحللت ضيفا على “معهد سياسات الشرق الأدنى” تلبية لدعوة من مجموعة “AIPAC” الصهيونية، وقلت حسب “الويكلي ستاندرد” 1-12-2011: لا عداء لـ”إسرائيل” في الدستور التونسي الجديد… هكذا أنت، ورقة في مهب الرياح، تبيت على موقف وتصبح على نقيضه… تقلباتك هذه ليست ناتجة عن فكر مستنير، لأن الفكر ينبني على ثوابت، وأنت ليس لك ثوابت، كما أنها ليست سياسة، لأن السياسة لها ناموسها، والسياسي المحنك هو الذي يتنقل بين المربعات وألوانها دون أن يتفطن إليه خصومه، وهي كذلك ليست تكتيكا، لأنك مفضوح لدى خصومك، ويعرفون عنك ما لا تعرفه أنت عنهم، فأنت لا تصلح للسياسة كما لا تصلح للتنظيم، وقد صارحك بهذا جهارا الإطارات العليا للحركة منذ المؤتمر الإنتخابي سليمان 1984… تقلباتك هذه هي نتاج إفرازات تستجيب لحالات من الإنفعال والضغط النفسي والخوف، فيها اعتبار للمكاسب الشخصية أكثر مما فيها اعتبار لمصلحة الوطن… “المتفرج فارس” أو “تلك هي إكراهات السياسة” أو “اللي ما يدري يقول سبول” و”لولا التنازلات لعادوا بنا إلى السجون والمنافي”، بهكذا أقوال تبرّرون رداءة أدائكم السياسي، وبكذا تعِلات تبيحون انحرافاتكم عن المبادئ والثوابت الوطنية والدينية والإجتماعية، وبكذا عقليّة ترتمون في أحضان التطبيع مع الكيان الصهيوني… وعند كل سقوط لكم، تبرّرون ما لا يمكن تبريره، فشوّهتم الإسلام، ولطختم الحداثة، وأفسدتم ولم تصلحوا.

 




4 تعليق على “رسالة من نهضاوي إلى الغنوشي: شوّهتم الإسلام ولطختم الحداثة وأفسدتم … خوفا على المكاسب الشخصية

  1. عبد الرحمن عبد الاوي

    كل ما قاله هذا القيادي. ينطبق على حركه النهضه التي تشوبها عده أشياء التفرد بالرأي وعدم الحمكة والتبصر والكذب.صحيح مصلحة الوطن آخر اهتماماتهم.مصالحهم الشخصيه اولى لهم من مصلحة الوطن العليا ومصلحه الناس الذين يريدون تخذيعم اما بالكذب او بالتهديدِوالمال العام يصرف على تجييش البلطاجيه والخلايا النائمة الموازية للأمن الوطني! كفى الله شعبنا شر هذه العصابة التي لا ولاء لها لا لله كما يزعمون ولا للوطن!

  2. بوبكر

    السلام عليكم
    تحياتي الى اهل تونس إني استغرب من هذه التصريحات وهذا الكلام العفن القذر الذي لا يصلح ان ينشر هل الغنوشيارتكب جرائم وقتل التوانسة ومنع الديمقراطية ووقف في وجه الحداثين ومنعهم وهل هو المتسبب في تخلف تونس أم العلمانين والحداثين والذين يدعون المدنية والتحضر لست ضد العالمنيين ولا أكن لهم الحقد أو الكراهية رغم كرهم للإسلاميين وينعتونهم بالفاسدين وبالمغفلين وكثير من النعوت يجب أن ننصف الرجل فالرجل صبر عليكم كثير وعلى الهراء وعلى الافترآت وألا عيبكم وحقدكم الدفين للاسلاميين لقد اغلقتم الزيتونة ومنعتم من قبل الصلاة ولبس الحجاب وأردتم أن تجعلوا المرأة مساوية للرجل في الميراث ولا تعلمون في شرع الله أنها تأخذ أكثر من الرجل في اربع عشر حالة كأنكم تريدون أن تشرعوا قانونا لا صلة له بشرع الله وسكتنا وقلنا لعل وعسى يأتي يوم ها نتم تريدون الانقلاب على الرئس الجديد وتتظاهرون [انكم ديمقراطين وأنتم تسعون للنشر البلبلة لا تكذبوا راجعوا أنفسكم لماذا فازت النهضة ولم تفوزوا فكروا واصلحوا بينكم وبين الله ستحققون مكاسب في الدنيا والاخرة أم ذا اذي جاء يسعى فزاد في اضرام النار ومشى مع العصابة لولا النهضة ما عرفناك انت تنكر فضل سيدك عليك من انت لا داع ان اتكلم كثيرا لا تتمردوا على الرجل اتقوا الله كونوا رجالال صادقين اصحاب مواقف ومروءة وشهامة هذا راي الشخصي قد اكون مخطئ والسلام ابوبكر الجزائر والسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة