.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

ثراء مشبوه وغير قانوني : نوّاب على علاقة بملفات فساد أمام قاضي التحقيق


مثل عدد هام من النواب أمام قاضي التحقيق في القطب القضائي والمالي بتهم الثراء غير القانوني وعلاقاتهم “المشبوهة ” برجل الأعمال المتهم بالتخابر والتآمر على أمن الدولة شفيق جراية ..

وقد تعلقت بعدد من النواب تهم خطيرة على غرار الفساد والثراء المشبوه وغير القانوني هذا بالإضافة الى البحث في مدى تورطهم مع رجل الأعمال شفيق جراية المتواجد حاليا بسجن المرناقية بتهم تتعلق بالتخابر مع جهات أجنبية والتعامل مع جيش أجنبي وقت السلم ، وفق “جريدة الشروق” .

وقد أوردت جريدة الشروق ما يلي : 
النائب «ط.ا.م» : تمكن من ربط علاقة بأحد أباطرة البنزين بجهة تطاوين المعروف باسم «م.م». وساعده في الوصول الى مجلس الشعب هذا بالإضافة الى مساعدته في التهرب من عدد من القضايا قبل أن يتم وضع اسمه ضمن قائمة المطلوبين لدى وحدات الديوانة والأمن ..
ففي جوان 2016 التقى النائب «س.ط» شفيق جراية بنزل في منطقة البحيرة الذي أعرب عن موافقته على دفع مبلغ مالي يقدر ب500 ألف دينار لـ»شراء» 4 نواب وحثهم على الالتحاق بكتلة نداء تونس هذا بالإضافة الى كراء فيلا في الميتيال فيل لتنظيم لقاءات سرية. وحسب اعترافات شاهدة عيان فإن النواب الأربعة تحصلوا على دفعة مالية تقدر بـ 15 ألف دينار .

النائب م.ر.ا.خ : موظف سابق تمكن من الحصول على سيارة فاخرة. ويملك شبكة من العلاقات المشبوهة ساعدته على تكوين ثروة طائلة.
النائبة أ.ح: كانت تملك سيارة لا يتجاوز سعرها 15 ألف دينار سنة 2014. وأصبحت تقود سيارة رباعية الدفع بـ120 ألف دينار. وتستعمل أيضا سيارة على ملك إحدى الشركات. كما تمكنت من تدريس أطفالها في مدرسة خاصة بمبلغ يتراوح بين 20 و22 ألف دينار. ورغم كونها موظفة الى غاية سنة 2014 الا أنها نجحت في تكوين ثروة طائلة بسبب شبكة العلاقات التي تمتلكها داخل حزبها هذا بالإضافة الى علاقتها بأحد المهربين .
النائبة خ.ب.ا: تم اتهامها بأنها تقوم باستدراج النواب وشرائهم لصالح رجل الأعمال «ش.ج» المتواجد حاليا في السجون مقابل الحصول على عمولتها و»تلقب ببيت مال جراية».

النائب «س.ط»: اقتنى شقة بـ300 ألف دينار. وامتلك عقارات قام بتحويل ملكيتها الى أفراد عائلته. وتم تسجيل أحد اللقاءات بينه وبين 3 نواب آخرين في رحلة ترفيهيه على متن يخت تثبت وجود شبهات فساد تتعلق بأملاكه .

التهم

وعن التهم المتعلقة بالنواب الذين تم التحقيق معهم قال المصدر إنها تتعلق بالثراء الفاحش بطرق غير قانونية وتبييض أموال خاصة أن جل الذين تمت دعوتهم الى التحقيق كانوا موظفين ولا يملكون ثروة قبل التحاقهم بمجلس نواب الشعب ومنهم من كان عاطلا عن العمل وتحول الى صاحب عقارات في العاصمة.
وعن  متلكات النواب الذين تم التحقيق معهمقالت الصجيفة انها تتمثل في :

سيارات باهظة الثمن
3 سيارات على ملك شفيق جراية
عقارات في البحيرة وحدائق المنزه والنصر
أرض فلاحية في المرسى
حسابات بنكية مشبوهة (4 نواب)

التلاعب
بعد القبض على رجل الأعمال شفيق جراية تم العثور على أسماء نواب كانوا يعتبرون من المقربين منه. وكان يسلمهم هدايا وعطايا ومنازل وسيارات. وبعد الإطاحة به تم استرجاع بعض الممتلكات على غرار حجز سيارة فخمة كانت على ملك نائب. كما تم أيضا فتح تحقيق في عقار على ملك نائب آخر عن ولاية قفصة.
كما تم العثور على معطيات جديدة تدين عددا من النواب الذين كانوا يتعاملون مع شفيق جراية مباشرة أو عن طريق نائبة عن ولاية الكاف.
الرفض
ذكر نفس المصدر  أن رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر رفض رفع الحصانة عن عدد من نواب مجلس الشعب المتهمين بالتورط في فساد مالي هذا بالإضافة الى منع وصول ملفاتهم الى وسائل الإعلام.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة