.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

سليم الرياحي يتطاول على شمس اف ام، ويصف بوغلاب ب ” كرونيكور القصبة “


48 Shares

 

مرة اخرى يجد سليم الرياحي نفسه في مواجهة جمهور الإفريقي الذي يحمله مسؤولية ما آلت إليه الأمور في صلب هذه الجمعية العريقة . سليم الرياحي تكالب عليه خصومه من كل الجهات فبدأ يطلق الشتائم في كل الاتجاهات : شكيب الدرويش وشمس اف ام وبوغلاب …

 التدوينة تلو التوينة والتوضيح تلو الآخر :

” بعد الأن، أرفع عن نفسي واجب التحفظ ، ذلك الحمل الثقيل الذي كنت قد التزمت به منذ توليَّ أمانة الافريقي وحتى إبعادي عنها قسرا.
احترمت من سبقني ولم أتطاول على أيٍّ من الرجالات التي عملت بصدق في خدمة الجمعية ، وكل العوائق والعقبات وحتى أخطاء غيري كنت مسؤولا عنها وواجهتها كرجل
سأجيب على كل الاتهامات وأكشف كل المؤامرات والخيانات ، سأتحدث عن الاختلاسات والسرقات وسوء التصرف بالأدلة والأرقام، سأحيط الجمهور علما بكل شيء أعرفه خلال فترتي، وفترات غيري أيضا، حتى تقف نهائيا محاولات تعليق فشلهم على شماعتي .
يكفي أن أخاطب جمهور النادي الافريقي حتى تنقلب البلاتوهات السياسية الى رياضية ، ويصبح كرونيكور النهضة، شكيب الدرويش، خبيرا في شؤون الافريقي ويمسي برنامج صباحي بإذاعة مصادرة الى عمل إستقصائي في ملفات النادي بامضاء كرونيكور القصبة محمد بوغلاب .
يكفي أن أتكلم حتى يصبح بلاغ البنك المركزي عن الحالة المخيفة التي أصبح عليها إقتصادنا الوطني، غير مهما ، وتواصل انزلاق الدينار ، غير مهما ، والأرقام الاخيرة عن إرتفاع نسب البطالة خلال الثلاثي الأخير من السنة، وقضية الغرفة السوداء بوزارة الداخلية  الداخلية غير مهمة … والمهم والأولى : الرد على خطاب سليم الرياحي الذي توجه به الى جماهير النادي .
سأواصل الحديث وكشف الحقيقة للجماهير ، هنا على صفحتي وفي المنابر القليلة التي لم تضعوا بعد يدا عليها ولم تهرسلوا أصحابها بقضايا وملفات … تجندوا ما استطعتم وافرغوا سمومكم كما شأتم فقد كشفتم أنفسكم لأن لكل شيء نهاية وأنا لم أنته بعد من الحديث ” .

زينة الزيدي من شمس اف ام لم تترك إشارة سليم الرياحي تمر دون أن توجه اليه هذه الكلمة المختصرة :

” هذا هو المستوى السياسي !!! إذاعة مصادرة و كإنو عيب أو كفر!!! مكانش ينجم يسمي اسمها شمس اف ام في بلاصة إذاعة مصادرة، تقول يعاير فينا…
مصادرة إي نعم و ما فقدتش الهويه و واقفة لروحها و واقفة لتونس خير من ألف سياسي يبكيو على المناصب  ” .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة