.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الإتجاه نحو تأهل كل دول المغرب العربي إلى “كان 2019” في سابقة تاريخية


بالرغم من الجمود الذي طبع هياكل إتحاد المغرب العربي منذ سنة 1994 بسبب الخلافات السياسية بين بعض دوله، إلا أن هناك إحتمال كبير أن تترشح جميع الدول المكوّنة لهذا الفضاء المغاربي إلى نهائيات كأس إفريقيا بالكاميرون في 2019 و ذلك في سابقة تاريخية هي الأولى من نوعها،حيث لم يسبق أن تأهلت كل من :الجزائر،تونس،المغرب،ليبيا و موريتانيا دُفعة واحدة إلى هذه المنافسة الكروية الكبرى و الأشهر في القارة السمراء،حيث تتطلع المنتخبات المغاربية للحاق بركب المتأهلين لنهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقرر إقامتها في الكاميرون صيف العام المقبل، وذلك عندما تخوض فعاليات الجولة الخامسة في التصفيات المؤهلة للمسابقة.

ورسميًا،ضمنت الكرة المغاربية حتى الآن مقعدين إثنين لها في البطولة التي ستقام في جوان المقبل، بعدما حسم منتخب تونس تأهله للنهائيات قبل جولتين على نهاية مباريات المجموعة العاشرة في التصفيات،ليلتحق به المنتخب المغربي بعد فوزه أمس الجمعة على المنتخب الكاميروني بثنائية نظيفة، لينضما إلى منتخبات:مصر، مدغشقر والسنغال اللذين ضمنوا الصعود أيضا منذ الجولة الماضية في المجموعة الأولى، وكذلك منتخب الكاميرون “البلد المضيف”.
ويتأهل أصحاب المركزين الأول والثاني في المجموعات الاثنتي عشرة بالتصفيات إلى نهائيات أمم إفريقيا التي ستقام بمشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولى في تاريخ البطولة.
مصر تفوز على تونس بثلاثية و تكسر عقدة دامت 16 سنة
أمس الجمعة،كان ملعب الجيش في برج العرب بالإسكندرية مسرحًا لمباراة ثأرية بين منتخبي مصر و تونس،حيث حقق الفراعنة فوزًا مثيرًا على نسور قرطاج بــ 3-2، ليكسر المنتخب المصري عقدة الفوز على نسور قرطاج منذ 16 عامًا حيث حقق الفراعنة أخر انتصار على نسور قرطاج في 25 جانفي 2002 .و سجل أهداف منتخب مصر كل من تريزيجيه وباهر المحمدى ومحمد صلاح فى الدقائق ، فيما سجل هدفىّ نسور قرطاج نعيم السليتى.
منتخب الفراعنة لم يفز على تونس منذ 25 جانفي 2002 عندما تغلب عليه في بطولة الأمم الأفريقية 2002 بمالي 0-1 وأحرز الهدف حازم إمام ولم يتمكن الفراعنة من الفوز على نسور قرطاج في 3 مواجهات رسمية سابقة .
مع الإشارة إلى أن نسور قرطاج يتصدرون المجموعة برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات متتالية.و يسعى المنتخب التونسي،صاحب التاج الإفريقي سنة 2004، لتثبيت موقعه في صدارة المجموعة و فرض منطقه بتحقيق الفوز أو التعادل على الأقل، وضمان البقاء في صدارة تصنيف المنتخبات الأفريقية قبل إجراء قرعة البطولة.مع العلم أن المنتخب التونسي حسم تأهله إلى كان الكاميرون في 2019 مسبقًا.و بهذا الفوز يضمن الفراعنة صدارة المجموعة العاشرة بفارق الموجهات المباشرة قبل مواجهة النيجر في نيامي.
الجزائر من أجل حسم تأهلها رسميًا هذا الأحد
وفي المجموعة الرابعة، تتصدر الجزائر الترتيب برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف أمام بينين قبل أن تحل ضيفة على الطوغو -5 نقاط- وغامبيا -نقطتان- على التوالي.و حسابيًا الجزائر يكفيها فوز واحد و إفتكاك 3 نقاط للتأهل إلى كان الكاميرون في 2019.ما يعني أن تأهلها في حكم المؤكد.
و يأمل المنتخب الجزائري في حسم التأهل للبطولة، عندما يخرج لملاقاة مضيفه منتخب الطوغو في المجموعة الرابعة، التي تشهد أيضا لقاء يجمع بين منتخب غامبيا وضيفه منتخب البنين هذا الأحد.ويرغب المنتخب الجزائري، بطل أمم إفريقيا عام 1990، لاستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في الجولة الماضية بخسارته 0 / 1 أمام مضيفه منتخب البنين، حيث يحتل “محاربي الصحراء” الصدارة برصيد سبع نقاط، بفارق المواجهات المباشرة أمام أقرب ملاحقيه المنتخب البنيني، المتساوي معه في الرصيد نفسه، في حين يحتل منتخب الطوغو المركز الثالث بخمس نقاط، ويتذيل منتخب غامبيا الترتيب برصيد نقطتين.
المغرب حقق أول إنتصار في تاريخه على الكاميرون
تمكن،أمس الجمعة،المنتخب المغربي من إفتكاك بطاقة المجموعة الثانية ومرافقة الكاميرون المؤهلة تلقائيًا بعد فوزه عليها بهدفين مقابل صفر في الجولة الخامسة.
و قد واجه المنتخب المغربي نظيره الكاميروني، مساء أمس الجمعة، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء المغربية لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.و نجح المنتخب المغربي، الفائز بأمم إفريقيا عام 1976، في فك عقدته مع المنتخب الكاميروني و حقق انتصاره الأول عليه في تاريخ مواجهاتهما، وذلك حينما فاز عليه بثنائية نظيفة.
ويحتل بهذا الفوز المنتخب المغربي صدارة المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط يليه منتخب الكاميرون، حامل اللقب الإفريقي، ثانيًا برصيد ثماني نقاط، بينما يحتل منتخب مالاوي المركز الثالث بأربع نقاط، قبل لقائه مع مضيفه منتخب جزر القمر اليوم السبت، متذيل الترتيب برصيد نقطتين في الجولة ذاتها.
موريتانيا من أجل التأهل لأول مرة في تاريخها إلى كأس إفريقيا
كما توجد موريتانيا في وضع مريح للغاية لإفتكاك تأشيرة التأهل إلى كان الكاميرون في 2019 و ذلك لأول مرة في تاريخها في نهائيات كأس الأمم الأفريقية في كرة القدم.فقد حقق المنتخب الموريتاني بقيادة المدرب الفرنسي كورنتان مارتينز 3 إنتصارات كاملة مقابل هزيمة واحدة في الجولات الأربع السابقة،وتتصدر موريتانيا ترتيب المجموعة التاسعة بتسع نقاط قبل أن تستضيف، الأحد المقبل، بوتسوانا صاحبة المرتبة الأخيرة -نقطة واحدة-، وقد تكفيها نقطة واحدة للتأهل في حال خسارة أنغولا -6 نقاط- أمام بوركينا فاسو -7 نقاط-.و على العموم المنتخب الموريتاني سيكون ضمن المنتخبات المغاربية المشاركة في كان الكاميرون في 2019.
وتأهلت 5 منتخبات حتى الآن إلى النهائيات التي ستجمع لأول مرة 24 منتخبًا -عوضًا عن 16 في السابق-، هي السنغال ومدغشقر التي تأهلت لأول مرة، وتونس ومصر إضافة إلى الكاميرون المضيفة.وقد تكون موريتانيا واحدة من 15 دولة ستضمن في هذه الجولة تأهلها إلى النهائيات المقررة من 15 جوان إلى 13 جويلية 2019.
ليبيا و المهمة المستحيلة..!
و لعلى المنتخب المغاربي الوحيد الذي ستكون حظوظه ضئيلة نسبيًا لكن ليست مستحيلة هو المنتخب الليبي الذي يوجد في المجموعة الخامسة ،ويحتل المركز الثالث -4 نقاط-، ويتعين عليه أولاً الفوز على جزر السيشل صاحب ذيل ترتيب المجموعة -نقطة واحدة- وانتظار نتيجة المباراة الأخرى بين المتصدرتين جنوب أفريقيا -8 نقاط- ونيجيريا -9 نقاط-.لكن بإمكان ليبيا إستدراك الأمر و تحقيق تأهلها في آخر مباراة لها في شهر مارس المقبل.
الأمين العام للإتحاد المغاربي:تجاوز جميع العقبات والخلافات بين الجزائر و المغرب من شأنه أن يعطي دفعًا قويًا للاتحاد
هذا رياضيًا أما على المستوى السياسي مغاربيًا،فقد عتبر الأمين العام للاتحاد المغاربي، الطيب البكوش، الإثنين الماضي،بالمغرب إنه “من شأن تجاوز جميع العقبات والخلافات بين البلدين الجارين، المغرب والجزائر، أن يعطي دفعًا قويًا للاتحاد”.
وأعرب البكوش في لقاء صحافي عقب اجتماع مع رئيس مجلس النواب المغربي عن أمله في استجابة الجزائر لدعوة الملك محمد السادس حول حوارصريح و مباشر.و أشار الأمين العام للاتحاد المغاربي أن التكامل الموجود بين البلدان المغاربية الخمسة “من شأنه أن يدفع بالتنمية وأن يكون مربحا للجميع بدون استثناء”.وقال البكوش إن كلفة “اللامغرب عربي هي كلفة باهظة على جميع المستويات، خاصة من حيث التنمية ومناصب الشغل المفقودة للشباب”.
و أضاف البكوش، إنه “يأمل في أن تستجيب الأطراف المعنية للدعوة، بحكم أن الخطاب الملكي ليس مجرد تعبير عن النوايا، بل قدم اقتراحًا عمليًا تمثل في الآلية التشاورية المشتركة”.
البكوش، الذي تحدث اليوم الاثنين بمقر البرلمان المغربي،أضاف أن “الهدف الرئيسي من جميع المبادرات هي الدفع بمسيرة الاتحاد المغاربي إلى الأمام”، مشيرًا إلى “ضرورة تجنب كافة العقبات التي تعرقل الاتحاد”، وداعيًا إلى “مقاربة تنطلق من رابح – رابح”.
وزاد المسؤول في الاتحاد المغاربي: “أتمنى أن تكون المبادرة هي المؤثر والدافع من أجل تحريك مسيرة التنظيم المغاربي، خصوصًا أن التكامل بين البلدان سيدفع بالتنمية في المنطقة”.
وهذا و كان الملك المغربي محمد السادس قد قال منذ نحو أسبوعين، إن “المغرب مستعد لحوار مباشر وصريح مع جارته الشرقية الجزائر لتجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين”.
وأضاف ملك المغرب، في خطاب بمناسبة الذكرى الـ43 للمسيرة الخضراء، أنه “يقترح آلية مشتركة للحوار المباشر بين البلدين، ومستعد لمقترحات الجزائريين لتجاوز الخلاف بين البلدين”.لكن الجزائر لم ترد حتى الآن على الدعوة المغربية بالرغم من مرور أسبوع و هو ما يوحي أن الجزائر غير مبالية بالخطوة المغربية أو متوجسة منها.
من الجزائر:عمّــــــار قــــردود




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة