.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

أثرياء تونسيون وعرب يُبحرون على متن باخرة “تيتانيك2″…!


بعد مرور أكثر من قرن على غرق باخرة “تيتانيك” الشهيرة، تُبحر نسخة أخرى من السفينة العملاقة عبر المسار ذاته الذي شهد الحادث المأساوي.

وانطلقت “تيتانيك” من إنجلترا إلى الولايات المتحدة في رحلة طويلة عبر المحيط الأطلسي، إلا أنها غرقت لدى اصطدامها بجبل جليدي يوم 15 أفريل 1912، مما أدى إلى مقتل أكثر من 1500 شخص، فيما نجا نحو 700.

إلا أن السفينة الجديدة “تيتانيك 2” التي يقترب بناؤها من نهايته في الصين مع تزويدها بتكنولوجيا متطورة ووسائل إنقاذ حديثة، تستعد للإبحار في خط السير الأصلي للسفينة الغارقة.واستؤنف العمل مؤخراً في بناء السفينة الجديدة، التي تتشابه مع نسختها الأصلية إلى حد كبير، بعد أن مر المشروع بمشاكل مادية أجلت انطلاق الرحلة التي كانت مقررة في 2016.
“تيتانيك 2” التي قُدرت تكلفتها المالية بــ 500 مليون دولار، صُممت لتحمل تقريباً نفس عدد الأشخاص الذين كانوا على متن السفينة الأولى، 2400 راكب وطاقم مؤلف من 900 آخرين.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن “كلايف بالمر” مدير الشركة العاملة على تشييد السفينة، قوله: “السفينة ستتبع الرحلة الأصلية، وستنقل الركاب من ساوثمبتون إلى نيويورك، لكنها أيضاً ستجوب العالم لتلهم الناس وتلفت الأنظار في كل ميناء تحط به”.
و بالرغم من أنه لم ترد بعد معلومات عن طرح تذاكر الرحلة التاريخية، أو تكلفة السفر من إنجلترا إلى الولايات المتحدة على متن “تيتانيك 2″،إلا أن مصادر جزائرية و عربية متطابقة و موثوقة كشفت لـــ”أنباء تونس” أن هناك عدد معتبر من التونسيون و العرب الأثرياء الذين أبدوا رغبتهم الملحة في الإبحار على متن “تيتانيك2” مهما كانت التكاليف المالية مقابل ذلك،من ضمنهم أبناء رجال أعمال معروفين و أبناء وزراء و مسؤولين بارزين،كما أن هناك أمراء و أثرياء خليجيين معروفين.

و بحسب ذات المصادر فإن ملياردير خليجي و تحديدًا من السعودية تبرع بمبلغ مالي قدره 5 ملايين دولار للقائمين على مشروع “تيتانيك2” و تعهد بالمزيد من الدعم المالي مستقبلاً،فيما قام ملياردير مصري بالتبرع بمبلغ مالي قدره 1.2 مليون دولار،و قام ثري جزائري يُقيم في الخارج بالتبرع بمبلغ مالي قدره 1 مليون دولار و إستعداده لشراء 20 تذكرة سفر لتوزيعها على أصدقاءه الراغبون في الإبحار مع “تيتانيك2”.
في ذكرى مرور قرن على غرق “التياتنيك1” بالمر يبعث مشروع إنجاز “تيتانيك2”
منذ 6 سنوات أعلن رجل الأعمال الأسترالي المتخصص في التعدين، كليف بالمر، أنه سيبني نسخة طبق الأصل من “تيتانيك”، لكن و بعد 3 سنوات تم تعليق العمل في المشروع بسبب مشكلات مالية، ليُعلن بالمر أن العمل في المشروع سيبدأ مجددًا.
وفي تقرير نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية، قالت إن بناء السفينة كان يمثل حلم حياة بالمر، وهو رجل أعمال أسترالي وسياسي محافظ. وأوضحت أن الباخرة الجديدة سيكون لها التصميم الداخلي نفسه، وتخطيط المقصورة للسفينة الأصلية، وتشمل قاعات الرقص والحمامات التركية.
وأشارت إلى أن المشروع حُظي باهتمام كبير، بعد أن قال بالمر الأسبوع الماضي أن مقر شركة “بلو ستار لاين” للشحن التي تتولى المشروع سينتقل من لندن إلى باريس، بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”.

والشهر الماضي، أعلن أن عملية البناء ستبدأ مجددا، وقال إنه عندما تكون السفينة جاهزة فسوف تتبع الطريق الأصلي المخطط له لسفينة “تيتانيك” الأولى.
وأضاف: “ستتابع السفينة الرحلة الأصلية، تنقل الركاب من ساوثهامبتون إلى نيويورك، لكنها ستبحر أيضا حول العالم، تلهم وتسحر الناس، بينما تثير انتباها لا يُضاهى، وإثارة وغموضا في كل ميناء تزوره”.
وتابع: “لقد حلم الملايين بالإبحار على متنها، ورؤيتها في الميناء وتجربة جلالها الفريد. ستكون (تيتانيك 2) السفينة التي تتحقق فيها تلك الأحلام”.
الصين تبني نسخة جديدة من “تيتانيك”
بحسب ما نقلته شبكة CNN الأمريكية،تسعى الصين لبناء نسخة طبق الأصل بالحجم الطبيعي لسفينة تيتانيك الشهيرة الغارقة، وسوف يكون طول نسخة “تيتانيك” الجديدة 269 مترًا، وعرضها 28 مترًا، وهناك تشابه حتى في المميزات بين النسخة الجديدة والنسخة الأصلية في قاعة الرقص الشهيرة التي ظهرت في فيلم تيتانيك والمسرح وحمام السباحة والغرف وغرف الطعام ومن المحتمل أن تكون تكلفة المشروع 145 مليون دولار أي ما يساوي 1 مليار يوان،لكن الرقم إرتفع ليصل نصف مليار دولار.

وتأتي هذه الخطوة كجزء من مشروع تطوير السياحة من قبل الحكومة الصينية في مقاطعة “دينج” التي تقع في “سيتشوان” الصينية وسوف ترسو سفينة “تيتانيك” في نهر “تشي جيانغ”.
وتم التخطيط لمشروع تيتانيك منذ أكثر من عامين وصرح سو شاو جيون واحد من الممولين للمشروع “بعد غرق تيتانيك لم يستطع أحد أن يرى المخططات الأصلية للسفينة الغارقة” وأضاف “وجدت بقايا كثيرة على أيدي الباحثيين وقضينا سنوات لمحاولة تجميع أجزاء المخططات وتمكنا من الحصول على معظمها”.
وأعلن عن المشروع لأول مرة في عام 2012، ولكنه واجه سنوات من التأخير، مع تعليق العمل في عام 2015 بعد نزاع على مدفوعات بين إحدى شركات بالمر وشركة “سيتيك” الصينية حرم المشروع من التمويل.و في عام 2017، قضت المحكمة العليا في غرب أستراليا بأن شركة “سيتيك” يجب أن تدفع مئات الملايين من الدولارات في صورة مدفوعات مالية إلى شركة بالمر، وأفسح الحكم المجال أمام بالمر لمواصلة مشروعه المفضل.
ورغم الإعلان على نطاق واسع أن السفينة من المقرر أن تنطلق في رحلتها الأولى عام 2022، فإن المتحدث باسم شركة “بلو ستار لاين”، أكد أنه لم يتم الإعلان عن أي تواريخ حتى الآن، وأن العمل في البناء لم يبدأ، وأن بناة السفن لم يتم التعاقد معهم بعد.
من الجزائر:عمّـــــــار قـــــردود

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة