.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

لزهر العكرمي : الشاهد صار مثل وجع الضرس للسبسي، و20 نائبا “يبحثون” في  القطب القضائي  


أكد صباح اليوم الأربعاء 24 أكتوبر2018 الناشط السياسي لزهر العكرمي خلال استضافته في برنامج “الماتينال” بإذاعة شمس اف ام، أن التحوير الوزاري لن يتجاوز 10 نوفمبر القادم، وأضاف لزهر العكرمي أنه يعتقد أن التحوير الوزاري لن يتجاوز 5 وزارات.

 ولعل ابرز ما قاله لزهر العكرمي أنه اكتشفت اشياء غير عادية في ملف الأملاك المصادرة، ولا بد من فتح ملف الأملاك المصادرة بكل جدية وبكل شجاعة. “يحبو يبركوا الشركات المصادرة بش يبيعوها” بابخس الأثمان”. و أضاف أن هناك من قال له انه دفع 400 مليون في الإنتخابات البلدية.

“يوسف الشاهد من نهار 23 ماي 2017 أوقف بعض الفاسدين ووقتها قلت : “أنا مع الراجل هذا وأنا من مناصريه. وكيف تكون عندي فكرة نتصل بيه “.

و من جملة ما قاله العكرمي : “التحوير لن يتجاوز 10نوفمبر والقائمة الي خرجت هي بالون إختبار ولا استطيع الكشف عن الوزراء المغادرين، ولا اعتقد أن التحوير سيتجاوز 5 وزارات وهذا سيدخل تونس في مرحلة جديدة .”

– “النواب المسانوين للشاهد سيتراوح عددهم بين 135 و140”.

-“هناك 20 نائبا “يبحثوا ”  في القطب القضائي المالي”.

– يوسف الشاهد “ولى كي وجيعة الضرسة” للباجي قايد السبسي الذي يشتغل منذ شهور على إزاحة الشاهد، و “البلاد الكل واقفة” على خلاف قرطاج مع القصبة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة