.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

عين امريكا على خزينة السعودية :  كاتب امريكي يتهم محمد بن سلمان بقطع جسد الخاشقجي ، ونايلة السليني تروي معاداته للنساء


19 Shares

طالب كاتب أمريكي الأسرة الحاكمة في السعودية بعزل ولي العهد محمد بن سلمان وتعيين ولي عهد غيره، وحث دول حلف شمال الأطلسي، على سحب سفرائها من السعودية، داعيا الشركات الغربية إلى الانسحاب من مؤتمر الاستثمار “دافوس في الصحراء”. واتهمت نايلة الليني الخاشقجي بمعاداة المراة.

طالب الكاتب الأمريكي في صحيفة “نيويورك تايمز” نيكولاس كريستوف بإجراء تحقيق دولي في اختفاء خاشقجي ، تحت إشراف الأمم المتحدة، مضيفاً أن المكان المناسب لمحمد بن سلمان هو السجن في زنزانة منفردة.

وقال الكاتب إن الجانب المثير للغثيان في قضية خاشقجي يتزايد بشكل مستمر، مشيرا إلى أن ابن سلمان، قد يكون هو الذي أشرف على عملية اغتيال خاشقجي وتقطيع أوصاله حسب ما اوردته صحيفة القدس العربي .

وانتقد كريستوف العلاقات المتميزة التي تجمع إدارة ترامب ورجال الأعمال الأمريكيين بولي العهد السعودي، وتمكينهم له والتصفيق له بعدما اعتقل رجال أعمال سعوديين، وتسبب في حصار قطر، واختطف رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري. وشن حرباً على اليمن، تسببت في أسوأ كارثة إنسانية في العالم، وفقاً للأمم المتحدة  .

وقال الكاتب إن مجهولين يستخدم أحدهم سماعة أُذن هاجموا الشهر الماضي المعارض السعودي الساخر غانم الدوسري في لندن، وشتموه لانتقاده الأسرة الحاكمة في المملكة. لافتاً إلى سجن الناشطات من أجل الدفاع عن حق النساء في قيادة السيارات في المملكة .
يبدو أن هناك اتفاقا بين الاتحاد الأوربي وأمريكا وتركيا على اقتسام الثروة السعودية . فما تمنحه  السعودية لتلك الدول لم يعد كافيا وهذه المرة ينبغي وضع اليد على تلك الثروة كاملة
ماذا يعني ان تصدر بريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، بيانا تطالب فيه السعودية بالكشف عن ملابسات اختفاء خاشقجي ؟ هل آن أوان ربيع صحراوي في السعودي ؟ .

وفيما امريكا واوروبا تتحرشان بالسعودية للاستيلاء على ثرواتها روت الباحثة نايلة السليني طرفة كشفت فيها عن الوجه الاخر للخاشقجي : ” هي  طرفة عشتها في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم سنة 2012 لما شاركت في ندوة هناك موضوعها مجتمع المعرفة، وكان  جميع الحضور في مستوى راق جدا ، ما عدا واحد كان يدخل متأخرا .  وكانت النساء عقدته ،وخاصة أنا. يرفض المصافحة أو حتى الحديث إلينا..

و إلى يومنا هذا لم افهم لماذا كلما تكلمت يتمتم ، ويحرك شفتيه، لدرجة اني مرة قطعت كلامي وطلبت منه ان يكف عن التشويش بالرغم من انه كان يحرك شفتيه فقط .ذاك هو الخاشقجي..إذن العفو لا اذكر منه الا هذا الموقف الحذر من المرأة وانتماءاته الإخوانية” .

متابعة : شكري الباصومي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة