.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الترجي يستغني عن بن يحيى، ومارشان او السويح لخلافته ؟


بن يحيى لم يعد مدربا للترجي . هل كان التخلي عن المدرب في هذا التوقيت صائبا قبل أقل من 15 يوم من موعد هام ومصيري وهو نصف نهائي رابطة الأبطال ؟ وهل يتحمل خالد بن يحيى المسؤولية امام انهيار بعض اعمدة الفريق مثل البدري والخنيسي ؟ وكيف سيتعامل معين الشعباني في انتظار مدرب جديد مع المجموعة ؟

اعلن الترجي الرياضي التونسي اليوم الثلاثاء نهاية تجربة المدرب خالد بن يحيى مع الفريق واشراف المدرب المساعد معين الشعباني مؤقتا على التدريبات. ويتردد في الاوساط الترجية ان مارشان او السويح مرشحان لخلافته .

” حصيلة  الشهرين الاخيرين لم تكن في صالح  خالد بن يحيى الذي :

– أضاع  المرتبة الأولى في مجموعة رابطة الابطال اللي كانت شبه مضمونة بعد مع خسر مع الأهلي في رادس مقابلة كانت في المتناول

– فوت على الترجي 18 مليار بالخروج من منافسة  كاس العرب للاندية البطلة بطريقة غريبة في الدور الأول ضد جمعية متوسطة هي الإتحاد السكندري.
– تعادل مع الملعب التونسي في البطولة بتشكيلة تلعب لاول وهي مباراة كانت في المتناول
– خسر مع النادي الصفاقسي في البطولة بتشكيلة فيها 7 لاعبين في غير مواقعهم . وظهر الفريق معه هزيلا فقد هيبته .
– تعادل في رابطة الابطال 0-0 مع تاونشيب رولرز اللي هي أقرب شي لجمعية رياضة و ثقافة و شغل . ”

البعض راوا ان تحميل بن يحيى النتائج السلبية فبه الكثير من التعسف وان الجميع يتحملون هذه المسؤولية لكنهم اجمعوا على ان تغييرالمدرب قبل أقل من 15 يوم من موعد هام ومصيري وهو نصف نهائي رابطة الأبطال ضربا من الجنون .

وراوا ان الحل يكمن في تعبئة عامة و تركيز عل مقابلة العودة  و ودعوة الجمهور والاحباء للالتفاف حول الفريق بدل التلهي ببنيحيى واخباره. وان الفريق رغم عاهاته قادر على المضي قدما الى ابعد الادوار. وكان الناصر بدوي تحدث عن مشاكل في الترجي بدليل ان خالد بن يحيى لم يعد مع اللاعبين بعد خسارة مباراة صفاقس . ورد عليه عمار السويح قائلا : ” انا ايضا كنت اعود الى العاصمة بعد تنقل خارجهابسيارتي لا مع اللاعبين في الحافلة . وهناك من تحدث عن تشابك بالايدي بين بن يحيى وبن شريفية نفاه الاخير في اتصال مع الاحد الرياضي .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة