.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الدورة الخامسة لايام قرطاج الموسيقية : 6 مسابقات، و” بودي قارد” ، وللسجناء نصيب


في الدورة الخامسة لايام قرطاج  الموسيقية، عشر ميزانية المهرجان تقريبا سيكون مخصصا لعرض تكريمي لروح حسن الدهماني. الدورة شهدت قبل انطلاقها لغطا واستقالات وصفها مدير الدورة ب “الانسحابات”. لجنة التحكيم لم تعرف بعد، والسجناء سيكون لهم نصيب… من “البومزيود”.

متابعة : شكري الباصومي

 أعلن أشرف الشرقي مديرالدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية أن 64  مبدعا تم اختيارهم لدخول المسابقات  من ضمن 258 ملفا تم تقديمهم  للمنافسة، وسيتم توزيعهم على  6 أقسام :

مسابقة المجموعات الحية ”JMC Live Band ” يوم 1 أكتوبر 2018
مسابقة الموسيقى الشعبية التونسية ”JMC Pop.tn” يوم 2 أكتوبر 2018
مسابقة الموسيقى الالكترونية ”JMC Electro”  يوم 3 أكتوبر 2018
مسابقة الهيب هوب ”JMC HIP HOP” يوم 4 أكتوبر
مسابقة التميز في العزف ” JMC Virtuose” يوم 5 أكتوبر 2018

كما برمجت ادارة الايام ملتقى دولي لآلة العود في فضاء النجمة الزهراء من 4 إلى 6 إكتوبر 2018 و تتخلله مسابقة العود اضافة الى الجائزة الدولية للعلوم الموسيقية ‘محمود قطاط

كتبت احدى الزميلات ان  : ” أهم احداث الندوة الصحفية لأيام قرطاج الموسيقية أن أشرف الشرقي مدير الدورة محاط بالبوديغارد منذ وصوله إلى نزل افريكا. انتهى الخبر “.

وغير بعيد عن الحراسة والسجون ، وبالشراكة مع وزارة العدل، أعلن الشرقي عن تشريك عدد من المودعين بالسجن المدني ببرج الرومي في مسابقة الموسيقى الشعبية، كما أعلن عن اعتزام الهيئة المديرة إحداث نادٍ للموسيقى بهذه المؤسسة السجنية.

وكان المهرجان قد سبقه لغط كبير مفاده ان رائحة ” الانقلاب تخينم عليه منذ قدوم اشرف الشرقي لادارته .

المتوجسون خيفة يرجعون الامر الى السعي لتغيير توجهات المهرجان من فضاء للبحث والتطوير الى منبر عادي يذكرنا بمهرجان الاغنية التونسية وان الفريق الحالي يشكل في طرحه عودة الى “سلطة العربون”. وهذا ما يفسر الاستقالات من ادارته غير ان مدير الدورة اشرف الشرقي نفى وجود استقالات واصفا اياها بأ”الانسحابات” لا غير.

ورفض مدير الدورة التصريح باسماء لجنة التحكيم، مؤكدا أنّه سيتم الاعلان عنها لاحقا، ويرى بعض الخبثاء ان الامر لا يخرج من احتمالين اما ان افراد اللجنة لم يعطوا موافقتهم بعد وان القائمة بالتالي ليست جاهزة، اوان مراجعة تجري من اجل لجنة مقبولة لا تثير أي اعتراض .

الافتتاح موفق لان اختيار الفنان التونسي الشاب زياد الزواري بتقديم عرض موسيقي يوم 29 سبتمبر الحالي بمسرح الأوبرافيه اعتراف بموهبة هذا الشاب الخارق الموهوب اولا ودعم للموسيقي الذي تم تهميشه على حساب المطرب.

عرض الافتتاح تم تغييره  للمرة الثالثة على التوالي،  حيث عرض أسامة فرحات هو المبرمج  لتكريم الفنان عبد الحميد ساسيثم اعلنت الهيئة أن حفل الافتتاح سيكون بعرض فرنسي ليستقر الرأي على عرض زياد الزواري .

ومن ضيوف المهرجان:الملحن ومؤلف أغاني الأطفال طارق العربي طرقان من سوريا لتقديم عرض للأطفال يوم 30 سبتمبر، والفنان الأمريكي “لاكي بيترسون” يوم 1 أكتوبر، وعرض من الهند بعنوان ” “تريو بولييود ” يوم 2 أكتوبر، إلى جانب عرض بعنوان  ” اسلوبي ” للفنان التركي مراد ساكاري يوم 3 أكتوبر.

حفل الاختتام  بمسرح الأوبرا يوم 6 أكتوبر القادم، وتم تخصيصه  لتكريم  روح الفنان الراحل حسن الدهماني وسيشرف على إعداد وتنفيذ هذا الحفل الفنان والملحن عبد الرحمان العيادي. وقيل ان تكلفة العرض ستكون في حدود 50 الف دينار أي عشر الميزانية تقريبا مما دفع الفنان عزالدين الباجي الى القول : “أتمنى على العازفين والمطربين الذين سيشاركون يوم 6 أكتوبر في اختتام أيام قرطاج الموسيقية سهرة إحياء أربعينية المرحوم حسن الدهماني أن لا يطلبوا مقابلا على ذلك لأنه بلغني أن الحفل مدفوع الأجر … و بصراحة عيب. وأن يكون هذا الإحتفال هدية إلى روحه وتعبيرا عن الحب الصادق المجاني” .

شكري عمر الحناشي كان له راي اخر حيث دعا العازفين والمطربين المشاركين في حفل الاختتام بالتبرع بكاشياتهم الى عائلة الفقيد ومن المتوقع ان تكون في حدود 30 الف دينار حسب تقديره وهكذا تحصل الافادة المباشرة .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة