.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

وزير الفلاحة من مهرجان العنب : ”انتاج الكروم بولاية نابل شهد تطوّرا”


أكد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سمير الطيب، لدى اشرافه اليوم الجمعة 10 أوت 2018، على فعاليات مهرجان العنب بقرمبالية، أن انتاج العنب بولاية نابل شهدا تطورا، مبينا أن الانتاج خلال موسم 2017 /2018  بلغ 22000 طن ( على مساحة 7400 هك) بالنسبة لكروم التحويل مقابل 21.200 طن خلال الموسم الفارط، في حين بلغ انتاج كروم المائدة 15000 طن (على مساحة 1179 هك) فيما بلغ 13.800 طن الموسم الفارط.

كما أكد الطيب أن نسبة تقدّم جني عنب المائدة بولاية نابل خلال الموسم الحالي بلغت حوالي 35% بالنسبة للأصناف البدرية فيما لا يتعدّى جني كروم التحويل نسبة 5% ، مع العلم أن نابل تضم 14 معصرة (من بينها 05 معاصر مفتوحة)، حيث تم تحويل إلى غاية 06 أوت 2018 نحو 450 طن.

وأوضح وزير الفلاحة أن برنامج خطة العمل للنهوض بالقطاع يتمثل في :

  • التشجيع على الاحداثات الجديدة لتعويض الغراسات التي وقع تقليعها كما ورد بالخطة أي بمعدل 150 هك سنويا منها 100 هك مروية لمدة ثلاثة مواسم متتالية وذلك بالمناطق ذات القدرة التنافسية.
  • تحسين نسبة المساحات المروية بالمناطق السقوية.
  • توجيه الفلاحين للأصناف المحسنة .
  • دعم برامج الحماية الصحية خاصة ضد البياض الدقيقي و السيكادال ودودة العنقود.
  • تحسين نسبة انخراط صغار ومتوسطي الفلاحين بالشركات التعاونية للكروم و التمتع بالخدمات التي تسديها هذه الشركات من إحاطة  وتوفير  مستلزمات الإنتاج .
  • تكثيف الإحاطة الفنية لمزيد السيطرة على تقنيات الإنتاج وتحسين الإنتاجية و الجودة (تكوين اليد العاملة المختصة- رسكلة الفنيين-أيام تطبيقية.
  • تذليل الصعوبات التي تعيشها بعض الشركات القطاعية للكروم على غرار هضاب تاكلسة وقليبية.

ويعتبر قطاع الكروم في ولاية نابل قطاعا هاما ومتميزا يضم حوالي 3000 منتج (25% منهم منخرطين بشركات قطاعية والبقية متعاملين). ويساهم في الإنتاج الوطني بنسبة 70% بالنسبة لكروم التحويل وبنسبة 12% لعنب المائدة).

كما يوفر قطاع الكروم سنويا في نابل حوالي 900 ألف يوم عمل، ويساهم في تزويد السوق بالغلال لفترة تزيد عن 4 أشهر، كما خلق القطاع نسيجا صناعيا هاما ( 14 معصرة بطاقة تحويل بحوالي 2800 طن في اليوم).

وللإشارة، شهد القطاع منذ موسم 2001 صعوبات في تصدير الخمور وإشكاليات في ترويج المنتوج مع انهيار الأسعار مما دفع بالمنتجين إلى تقليع مساحات هامة من الغراسات خاصة منها المسنة والتي تشكو ضعف في المردودية.

وفي ضل هذه الظروف تراجعت مساحات كروم التحويل من 12910 هك سنة 2001 إلى 7400 هك سنة 2011 لتستقر حاليا لموسم 2017-2018 في حدود 7400 هك وكذلك بالنسبة لعنب المائدة الذي تراجع من 2150 هك سنة 2001 إلى 1200 هك حاليا.

ويشهد القطاع حاليا تحسنا على مستوى العناية بالغراسات وذلك نتيجة تحسن مستوى الأسعار وازدياد الطلب في قبول المنتوج  بوحدات التحويل.

ونظرا لأهمية القطاع في الدورة الاقتصادية ومساهمته في الناتج الخام الفلاحي تعمل المصالح المعنية لوزارة الفلاحة على إيلائه العناية اللازمة وإعطائه أكثر توازنا وذلك بتحسيس المنتجين على الاحداثات الجديدة بمعدل 150 هك سنويا منها 100 هك مروية مع التشجيع على غراسة الأصناف المحسنة.

ونتيجة تقلص المساحات بعد فترة التقليع التي عاشها القطاع من سنة 2001 إلى 2011 تراجع مستوى الإنتاج  بالنسبة لكروم التحويل من معدل 30 ألف طن سنة 2001 الى 21 ألف طن خلال موسم 2016-2017 ما يعادل نسبة نقص تقدّر بـ27  % مقابل تراجع في المساحات يقدّر بـ 44  % من 12910 سنة 2001 إلى 7300 خلال الموسم الفارط ما أعطى تحسّنا في المردودية من 2.3 طن/هك سنة 2001 الى 3 طن /هك حاليا.

أما فيما يتعلّق بعنب المائدة فانه رغم تقلص المساحات من 2150 هك سنة 2001 إلى 1100 هك سنة 2011 و1175 خلال موسم 2016-2017 فقد ارتفع مستوى الإنتاج 10 ألف طن سنة 2001 إلى 14ألف طن في الموسم الفارط نتيجة توجيه مساحات هامة لأنماط إنتاج ذات مردودية عالية (التعريش :pergola) وتطوير طريقة العناية والتحكم  في الحزمة الفنية وتقنيات الإنتاج).

كما زار الوزير ضيعة نموذجية للعنب بالاضافة الى زيارة الشركة التعاونية الأساسية “معصرة الكروم” بسماش للإطلاع على مراحل التحويل.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة