.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الهاروني: الاختلاف في الرؤى لا يعني الانقسام


    اكد رئيس مجلس شورى حركة النهضة، عبد الكريم الهاروني، اليوم الاثنين،  أن الحوار لم ينته بتعليق العمل بوثيقة قرطاج، مشيرا الى تحقيق اتفاقات بين الموقعين على وثيقة قرطاج وظل الاختلاف حول النقطة 64 المتعلقة بالتغيير الحكومي.

وشدد الهاروني خلال حضورة في برنامج “هنا شمس” على اذاعة شمس اف ام،  على أن الاختلاف في الرؤى لا يعني الانقسام.

واشار القيادي بالحركة الى الحزب طلب من رئيس الحكومة يوسف الشاهد إدخال تعديلات والقيام بمراجعات وإصلاحات في الحكومة وتركيبة القصبة، لافتا الى وجود ملاحظات لديهم  على التعيينات في سلك المعتمدين والولاة وبعض المستشارين ليوسف الشاهد.

يذكر ان رئيس الحركة، راشد الغنوشي، اكد عقب اعلان رئيس الجمهورية، تعليق العمل بوثيقة قرطاج، تمسك حركته بالاستقرار الحكومى مع اجراء بعض التعديلات الجزئية.

وشدد في ذات السياق على ان التغيير الحكومي الشامل في الوقت الراهن لا يخدم مصلحة البلاد خاصة في ظل انعدام وجود بديل جديد.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة