عناية : بعض مؤسسات الترجمة العربية هي هدْرٌ للمال العام وأكذوبة كبيرة

TweetShare8 حاوره الصحفي شوقي بن حسين كيف بدأت حكايتك مع الترجمة؟ راعني النقص الفادح في مراجع الأديانلمّاكنت طالبا في “جامعة الزيتونة”، فانهمكت حينها في ترجمة كتاب “علم الأديان” للفرنسي ميشال مسلان وأهديته قصدا إلى الزيتونة والقرويين والنجف والأزهر، ومازلت إلى اليوم أتابع تشعبّات الملل والنِّحل، طورا في علم الاجتماع الديني وتارة في الاستهواد (علم اليهوديات)وأخرىفيأصناف … تابع قراءة عناية : بعض مؤسسات الترجمة العربية هي هدْرٌ للمال العام وأكذوبة كبيرة