.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

منظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس و مؤسسة سيتي : شراكة لتشغيل الشباب


 

قامت منظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس ، بتجديد شراكتها للسنة الخامسة على التوالي مع مؤسسة سيتي في إطار برنامج Pathways to Progress -طرق الوصول إلى الرقي- التابع لمؤسسة سيتي.

تهدف هذه الشراكة لتحضير الشباب التونسي للاندماج في سوق الشغل بفضل دورات تكوينية ترتكز على الكفاءات التي يبحث عنها القطاع الخاص وذلك بهدف توفير فرص عمل للشباب التونسي في الميادين الرائدة. وتعكس هذه المبادرة الالتزام المشترك بين مؤسسة سيتي منظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس للانخراط في مجال تشغيل الشباب التونسي ولتكوين جيل جديد ناشط وفاعل.

هذا التعاون هو جزء من شراكة إقليمية بين مؤسسة سيتي و منظمة التعليم من أجل التوظيف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. 150 من الشباب التونسي ستتحسن مهاراتهم الشخصية في استخدام الأدوات الرقمية بفضل دعم مؤسسة سيتي، وسيلتحق 87 شخصا منهم ببرنامج “التدريب من أجل التوظيف” التابع لمنظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس وذلك لاكتساب السلوكيات والمهارات التقنية المطلوبة في سوق الشغل. بعد هذا التدريب، سيتم إدراج ما لا يقل عن 74 شابا في وظائف قارة مع الشركات الشريكة لمنظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس، كما سيتم تدريب 370 طالب شغل في تونس والمغرب والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وفقا للمعهد الوطني للإحصاء، فإن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و30 عاما يمثلون 23 في المائة من السكان التونسيين و30 في المائة من السكان في سن العمل. ووفقا للبنك الدولي فإن ربع سكان تونس ليسوا بصدد مزاولة أي نشاط تعليمي أو اقتصادي، ولا بصدد تلقي تدريب مهني. وبالتالي فإن توظيف الشباب يشكل تحديا كبيرا نواجهه على نطاق عالمي حيث إن مؤسسة سيتي واعية بحجم هذا التحدي. وأفاد السيد هيكل بلحسين، الرئيس التنفيذي لبنك سيتي – تونس، في هذا الصدد: “إن الشراكة بين مؤسسة التعليم من أجل التوظيف – تونس ومؤسسة سيتي قد ساعدت أكثر من 200 من الشباب التونسي على إيجاد فرص عمل، ونحن فخورون جدا بذلك”.

إن التزام مؤسسة سيتي ومنظمة التعليم من أجل التوظيف هو جزء من برنامج طرق الوصول إلى الرقي الذي يهدف إلى تزويد الشباب بالمهارات والفرص اللازمة للاندماج الناجح في سوق الشغل.

إن الدعم الاستراتيجي والمالي التي توفره مؤسسة سيتي، جنبا إلى جنب مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية ومؤسسة أكسنتر مكن منظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس من إدراج أكثر من 1500 شاب تونسي في وظائف مستقرة في أكثر من 44 شركة في قطاعات التمويل الصغرى وتكنولوجيا المعلومات والبنوك وتجارة التجزئة والصحة والصناعة والطاقة. وتقول لمياء الشافعي المديرة العامة لمنظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس: “إن مهمة منظمة التعليم من أجل التوظيف – تونس بدعم من مؤسسة سيتي، هي تدريب الشباب التونسي وتوظيفهم في العديد من القطاعات والأنشطة من خلال الشراكات مع شركات القطاع الخاص و برامج تدريب عملية متكيفة مع احتياجات السوق”.

ومن خلال الدعم الكبير الذي قدمته مؤسسة سيتي منذ عام 2013، تمكنت منظمة التعليم من أجل التوظيف من تعزيز نشاطها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومضاعفة عدد المستفيدين من برامجها ثلاثة مرات في ظرف خمس سنوات.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة