.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

“فاش تستنّى يا يوسف الشاهد” …


 

                                                                                                                     بقلم : وليد البلطي

أيام من الفزع منذ دخولنا في سنة 2018 , إعتداءات على الاملاك العامة و الخاصة ، منابر إعلامية ، تدين ذاك و تدافع عن ذالك ، المحتجون يشحنون الهمم و يدفعون بالناس للتعبير عن عدم رضاءهم بقانون المالية 2018 ، و الذي صراحة جاء متناقضا تماما مع وعود حكومة الوحدة الوطنية بل الحكومة الوحيدة وطنيا، لان جميع القوى السياسية و الشعب بات غاضبا و غير مؤيد لها ، فعلى اي وحدة نتحدث اليوم .
أمام رهان تحقيق الامن للمواطنين و تحصين الدولة من مخاطر الارهاب الذي ذهب ضحيته الكثير، خير يوسف الشاهد الوقوف أمام آفتي الارهاب و الفساد دون التراجع ، معتمدا في ذلك على رباطة جآش قوات جيشنا و أمننا الداخلي و حكمة قضائنا ، فألتف الشعب حوله، لكن قانون المالية، الذي لم يكن سوى نتاج لأفكار خطها مستشارون تحت وصاية وزير مالية ظننا أنه يتقن فن دباجة القوانين ، تم تثقيل كاهل المواطن بالاداءات و تقليص مقدرته الشرائية ،فكانت ولادة حملة “فاش تسنى”، نعم فاش تسنى يا يوسف الشاهد، حتى تجمد بعض بنود قانون المالية الى تاريخ اعادة النظر في قانون المالية بموجب قانون مالية تكميلي فعدد من الموسسات العمومية تعج خزائنها بفوائض لسد احتياجات الميزانية ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد ، حتى تحاسب المقصرين و المدعين في العلم فلسلفة ببلاطك من مستشارين ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد، حتى تكون قراراتك عاكسة لنوايا شعبك ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد ، حتى تقيل وزراء و مستشارين ، اتخذوا سياسة النعامة ليلبسوك قبعة المسؤولية ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد، لتكون في مرتبة حكمة النبي يوسف و تغلب دور الشاهد الفاعل ، المناصر للحق و الداخض للباطل ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد حتى تعطي لقيصر ما لقيصر من حقوق و تطالب بالواجبات ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد لتعطي لكل شخص مقامه و قدره ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد حتى تكون مرجعا لجيل الأربعين ؟ فاش تسنى يا يوسف الشاهد ، فاش تستنى !!!!!!!



موضوعات متشابهه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة