.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

أزمة المعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر: رئيس جامعة منوبة هو المشكل و ليس جزءا من الحلّ


 

نشر المؤرخ خالد عبيد تدوينة على صفحته الرسمية الفايسبوك حول الأزمة  التي يعيشها المعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر .

و جاءت تدوينة خالد عبيد كالتالي :”

غريبٌ أمر بعض الجامعيين الذين يسوّقون أنفسهم على أساس تشبثهم بالديمقراطية ومع التسيير الديمقراطي في الجامعة، وكانوا بالفعل من الذين استفادوا من الإجراءات الثورية التي اتخذها المرحوم أحمد إبراهيم وزير التعليم العالي الأسبق سنة 2011 بخصوص تعميم الانتخابات في كلّ مؤسّسات التعليم العالي،

إجراءات وردت في الأمر الرئاسي عدد 683 المؤرّخ في 9 جوان 2011 إذ نصّ صراحة على انتخاب عمداء الكلّيات ومديري المعاهد العليا ورؤساء الجامعات، وطبقا لذلك انتخب شكري المبخوت رئيسا لجامعة منوبة لدورتين متتاليتين ثمّ تمّ التمديد في عُهْدته إلى يوم 15 ديسمبر 2017، ومع ذلك ها هو يَحْجب حق الانتخاب على زملائه أساتذة المعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر، إذ لم يأذن بتعليق قائمة الناخبين في معهدهم خلافا لبقيّة المؤسّسات الجامعية التابعة لجامعة منوبة في خرْق فاضح لنصوص واضحة من أوامر رئاسية وحكومية ومحضر اتفاق مع الجامعة العامة للتعليم العالي ومنشور وزاري ترتيبي كلّها تدعو صراحة إلى الانتخاب، فكان أن عبّر أساتذة هذا المعهد وبوضوح عن تمسّكهم بحق انتخاب المجلس العلمي ومدير المعهد في عريضة أرسلوها إلى الوزارة بتاريخ 18 سبتمبر 2017 بعد أن لاحظوا عدم احترام الجامعة لتراتيب المنشور الوزاري الخاصّ بتنظيم الانتخابات.

والمؤسف للغاية، أنّ الحجّة التي يتعلّل بها هذا الجامعي وهي تعيين المدير من قبل سلطة الإشراف تتناقض كلّيا مع المبادئ التي يعلن عن إيمانه بها وفي مخالفة صريحة للأمر الرئاسي عدد 683وكأنّه لا يدري ذلك أو كأنّ المرفق العمومي الذي يشرف عليه ملْك خاص له.
ومرّة أخرى: الحيلة في ترك الحيل… !”

و يشار الى ان الأساتذة  قد قدموا عريضة الى وزير التعليم العالي و البحث العلمي حول المطالبة بانتخاب المجلس العلمي و المدير بالمعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر .

حيث جاءت العريضة كالتالي :”

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة