.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

عبيد: بورقيبة أمضى مخطّطا للنهوض بالمناطق الداخليّة وبن علي ألغاه


اكّد المؤرّخ خالد عبيد امس الثلاثاء 8 أوت 2017 انه كان بالإمكان تجنيب تونس الهزّات التي حدثت خاصّة بداية من سنة 2008 لو تمّ تطبيق المخطّط السابع للتنمية لسنوات 1987 -1991 الذي امضى عليه الرئيس الحبيب بورقيبة يوم 25 جويلية 1987.

وقال خلال تدخل له على قناة الوطنية الاولى، ان المخطّط السابع للتنمية لسنوات 1987 -1991 قد أشرف على تصوّره وتقديمه الوزير الأوّل آنذاك رشيد صفر بالتنسيق مع وزير المالية اسماعيل خليل، مؤكّدا ان زين العابدين بن علي قرّر عدم العمل به.

واوضح ان واضعو هذا المخطّط توقعوا حدوث اضطرابات كبيرة في تونس بعد عشرين سنة إن لم يقع العمل بالمخطّط المذكور الذي يستند على ضرورة إنهاء اللاتوازن بين الجهات من خلال بعث 6 أقطاب تنموية في تونس تربط بها شبكة عصرية من الطرقات السيارة والسكك الحديدية، وفي هذا المخطط يقع التركيز على المناطق الداخلية دون استثناء مع عدم تجاهل المناطق الأخرى التي تشهد اختلالا في مسيرتها، وأن تقوم هذه الأقطاب التنموية بكلّ ما في وسعها خاصة في المناطق الداخلية كي تنهض بها من خلال توفير كل ما يلزم لخلق مشاريع كبرى في المناطق الغربية والجنوببية واعتبار النهوض بالقطاع الفلاحي أولوية قصوى وذلك لتحقيق الاكتفاء الغذائي وخاصّة لأنّ هذه المناطق “المهمّشة” يقوم اقتصادها اساسا على الفلاحة…

 

وافاد خالد عبيد ان بن علي خيّر اعتماد مخطط تنموي آخر من مظاهره مركزة العاصمة أكثر فأكثر ممّا نتج عنه المضاربات الفاحشة في قطاع البناء، وتدعيم السياحة على حساب الفلاحة خاصّة وهو ما زاد في اتساع الهوّة أكثر فأكثر.

ر.م




3 تعليق على “عبيد: بورقيبة أمضى مخطّطا للنهوض بالمناطق الداخليّة وبن علي ألغاه

  1. ابراهيم بالحوله

    لماذا لم نسمع بهذا الخبر الا الآن ؟ فهو تزوير للتاريخ وتلميع صورة من ترأس تونس بعد الباي وهو لم يفكر يوما في تنمية المناطق الداخليه بل كان همه الوحيد النهوض ببلدته المنستير على حساب باقي الجهاة خاصة الشريط الغربي الذي لم يقع فيه احداث ولو ورشه لصناعة الحصر(tapis de paille).وكل المشاكل التي تعيشها هاته المناطق في الوقت الحاضر هو سببها .

  2. ابراهيم بالحوله

    لماذا لم نسمع بهذا الخبر الا الآن؟ فهو تزوير للتاريخ وتلميع صورة من ترأس تونس بعد الباي وهو لم يفكر يوما في تنمية المناطق الداخلية بل كان همه الوحيد النهوض ببلدته المنستير على حساب باقي الجهاة خاصة الشريط الغربي من الشمال للجنوب لم يقع فيه احداث ولو ورشة لصناعة الحصر(tapis de paill)وكل المشاكل التي تعيشها هاته المناطق حاليا هو سببها….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *