.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

لأصحاب التاكسي ومحلّات كراء السيّارات: بيجو “301” إبتداء من 32.900 دينار


خصصت سيارة بيجو 301 للزبائن عبر العالم المحتاجين لسيارة برلين ذات هيبة وهي أول سيارة للعلامة تم تطويرها خصيصا للصنف “ب سيدان”.

منذ إطلاقها في سنة 2012 تم إنتاج أكثر من 360 ألف وحدة منها وهذا دليل على ما تقدمه هذه السيارة من ميزات خاصة ورفاهية في المركب بالإضافة إلى إمتلاكها لأكبر صندوق خلفي في هذا النوع من السيارات, اضافة إلى إمتلاكها لديناميكية كبيرة في الطريق بفضل معوقة بيجو, وقد تم تصميمها لتتجاوب مع المتطلبات المحلية.
ولتلبية قاعدة العملاء المتزايدة في هذا النوع الاستراتيجي، عززت بيجو “301” الجديدة ميزاتها بصفات جديدة، فواجهتها الأمامية اعتمد فيها على أخر الصفات الجمالية للعلامة حيث تم اعتماد واجهة عمودية و مصابيح أمامية مدمجة في الهيكل الخارجي للسيارة بالإضافة إلى تعديلات مصممة خصيصا لتثبت صلابة وقوة هذه السيارة, ضف إلى ذلك مصابيح “لاد” الموجودة في الأمام دليل على المحتوى التكنولوجي للسيارة.

الشاشة الكبيرة التي تعمل باللمس” 7 بوصات” هي المحور الأساسي لهذا التطور. سريعة ودقيقة بفضل التكنولوجيا المتطورة، تقدم هذه الشاشة عرض للكاميرا الخلفية والملاحة “توم توم” بتقنية الثلاثة أبعاد. كما تسمح بعرض محتوى الهاتف الذكي من خلال تقنية “ميرور سكرين” بثلاثة خدمات ، عرض حصري في هذا النوع.

الهيكل الديناميكي للسيارة دعم بمجموعة من المحركات الحديثة. متل المحرك بـ3 أسطوانات بنزين بورتاك الذي يشغل ملايين السيارات للعلامة عبر العالم والذي تم وضعه لأول مرة في سيارة بيجو 301، بالإضافة إلى علبة السرعات الأوتوماتيكية من الجيل الحديت “أو أ تي 6” بتكنولوجيا “كويك شفت” التي دعمت السلسلة على محرك بنزين 1.6 لتر في تي إي, بالنسبة للديزل فإن محرك 1.6 لتر بلو أش دي إي 100 يتميز بمتعة في القيادة وإستهلاك للوقود هو الأدنى في صنفه.

بيجو 301 باختصار:

بيجو 301 الجديدة هي أول سيارة للعلامة طورت خصيصا للأسواق التي تبحث عن سيارة برلين “تريكور” ذات هيبة والتي بفضل التعديلات الخاصة التي أدخلت عليها حسب السوق التي نوجه تلبي مطالب الزبائن وتتماشى مع استخداماتهم.

أخر التصميمات الجمالية للعلامة تمنح للهيكل الخارجي للسيارة جمالية وأناقة إضافية, كما تحمل الواجهة الأمامية العمودية اسم العلامة التجارية في شريط العلوي والأسد في الوسط. المصابيح الأمامية المكونة من ثلاثة مواد مدمجة في الهيكل الخارجي في حين المصابيح الخلفية تحمل المخالب الثلاثة المتميزة
السائق والراكبين الأربعة سيأخذون أماكنهم في مقصورة مريحة وذات جودة عالية, الصندوق الخلفي من بين الأكبر في هذا النوع من السيارات بسعة 640 لتر ما يعادل 506 ديسمتر مكعب حسب معايير “في دي أي 210 ” يمكن أيضا توسيعه بلمسة يد بفضل الكراسي الخلفية المتحركة 1/3 و 2/3 ما يرفع السعة إلى 1332 ديسمتر مكعب حسب معايير “في دي أي 210 “.

بيجو 301 تمثل قطيعة في هذا النوع بفضل تجهيزات وخدمات حصرية كشاشة باللمس 7 بوصات وربط ثلاثي الخدمات و الميرور سكرين (ميرور لينك وأنردويد أوتو وأبل كار بلاي) والملاحة توم توم وكاميرا خلفية
تجهيزات الأمان والسلامة كذلك في مستوى عالي بتجهيزات كاملة كمساعد الفرملة “أ بي أس” و “أو أس بي ” ومساعد الفرملة في الوضعيات الاستعجالية ” أ ف و ” ومستشعر انخفاض الضغط في العجلات “دي أس جي ” , كما أن ركاب السيارة محميون بفضل وسائد هوائية أمامية وجانبية وكذا حزام أمن بثلاثة نقاط وبالنسبة للأطفال الكراسي الخلفية مزودة بمثبت “إيزو فيكس” .
تتمتع بديناميكية من المستوى العالي، و تناسق ممتاز بين الراحة والتعامل مع الطريق مهما كانت ظروف القيادة. مثل النماذج الأخرى في هذه النوع، استفادت من خبرة فرق التصميم
المحركات من أخر جيل “أورو 6 ” تمنح راحة ورصانة, عرض البنزين يتكون من محركين 1.2 لتر بورتاك 82 حصان و 1.6 لتر في تي إي 115 حصان ويمكن أن يتدعم بعلبة سرعات أوتوماتيكية ب 6 سرعات “أو أ تي 6”, أما ديزل . فمحرك 1.6 لتر بلو أش دي إي يسجل رقم قياسي من حيث انخفاض نسبة الاستهلاك

أحدث جيل من التصميمات:

الخطوط الدقيقة، بأحدث رموز الجمالية للعلامة، تنحت بشكل أنيق مناطق واسعة من الهيكل الخارجي القوة الراحة في المركب والسلوك الديناميكي، هذه هي مواصفات الجودة التي يمنحها الأسلوب الجديد لبيجو 301 البرلين تريكور للعلامة.

الواجهة الأمامية العمودية مزينة بالأسد في الوسط وتحمل اسم العلامة التجارية في الشريط العلوي . المصابيح الأمامية المكونة من ثلاثة مواد, مدمجة في الهيكل الخارجي وتؤطره وهي تظهر الدرع المعبر عن قوة السيارة والذي دهن بنفس طلاء السيارة وحمل معه البصمة الضوئية “لاد” وكذا المصابيح المضادة للضباب ومدخل هواء كبير لتهوية المحرك. وفوق كل هذا نجد غطاء المحرك الذي بفضل خطوطه الانسيابية يقود نحو الزجاج الأمامي الذي صمم بطريقة تمنح الكثير من الديناميكية
خطوط الهيكل تبدأ من المصابيح لتتماشى مع الهيكل الخارجي لتظهر الراحة التي نمحها قاعدة العجلات التي يبلغ طولها 2.65 متر والتي تصل إلى قوس العجلات الخلفية بالألمنيوم 16″ الماسية بلونين قبل أن يأتي التوقيع على الضوء الخلفي الجانب الخلفي الأنيق. الضوء الخلفي الذي يدمج ثلاثة مخالب بلون خاص يمنح عمق كبير

الربع الثلاثي والعجلات الخلفية العمودية، تمنح للسيارة قاعدة على الأرض، وتسمح بذلك لتحسين أداء قيادتها. جناح والمنحدرة بلطف أسفل مع فتحة الصندوق الخلفي بحجم كبير من 640 لتر كحد أدنى
الأبواب تفتح كاملة، مما يتيح الولوج إلى المقصورة الحديثة. والتي تتكون من لوحة قيادة متينة ما يمنح اقتناع غريزي لمستوى السلامة داخل السيارة السائق يأخذ مكانه في مقصورة القيادة المريحة. بعد أن يكيف وضعية القيادة عن طريق ضبط ارتفاع المقعد والمقود المغطى بالجلد، ويتحكم السائق بمحدد السرعة بيده اليسرى وبيده اليمنى يتحكم في الراديو. ويكنه الاطلاع على حالة السيارة من خلال الجهاز المزود مصفوفة البيضاء.

مباشرة أمامه يجد الواجهة المركزية التي تستضيف شاشة كبيرة 7 ” المائلة، والتي يبرزها التزيين الفضي. هذا الجهاز من أحدث جيل هو واجهة لنظام الملاحة “توم توم” وكذا الكاميرا الخلفية. كما تتضمن الواجهة أزرار التحكم في مكيف الهواء. أزرار التحكم في النوافذ الأربعة مدمجة في وحدة التحكم المركزية، وعلى جانبي ذراع ناقل الحركة.
لتزيين خطوط بيجو 301 بأناقة هناك 7 ألوان مقترحة من بينها ثلاثة مقترحات جديدة : الرمادي أرتنس و الرمادي موكا والأزرق الغامق. كما أن المقصورة يمكن أن تزين بسواء بألوان فاتحة أو غامقة وفي المستوى “ألور” الألوان الغامقة مزينة بقماش جديد لقب ب “كرون أدمونتيوم” أخيرا في نفس المستوى يمكن إقتراح تزيين نصف جلدي ترافقه بساطات إضافية

تكنولوجية مريحة وعملية:

بيجو 301 الجديدة تمثل قطيعة في هذا النوع بتجهيزاتها والخدمات الحصرية زيادة عن الجودة والحداثة، المقصورة تظهر مدى وظيفيتها والراحة على متن هذه السيارة، في المقاعد الأمامية أو الخلفية فالمنصة المستخدمة، مع قاعدة عجلات من 2.65متر ،تمنح إمكانية استقبال 5 ركاب في راحة تامة. فالراكبين يستفيدون من مساحة 1.41 متر في الأمام و 1.40 متر في الخلف على مستوى المرفق بالإضافة إلى هذا فإن الراكبين في الخلف سيرتاحون في مساحة تتراوح بين 12 و 16 سنتيمتر على مستوى الركبة حسب وضعية المقاعد الأمامية وهو رقم قياسي في هذا النوع، من ناحية أخرى، فإن مختلف صناديق التخزين الموزعة في السيارة تسهل الحياة اليومية داخل بيجو 301 : صناديق الأبواب الأمامية، علبة متكاملة في مسند الذراع إلى الأمام أو إلى أسفل الكونسول الوسطي، وعلبة التخزين أمام الراكب في الأمام,

الصندوق الخلفي كذلك يمنح مساحة للتخزين بسعة 640 لتر، لتر منها متواجدة تحت بساط الصندوق ما يعني 506 ديسمتر بمعيار في دي أي 210 ,بالإضافة إلى أن هذه القدرة التخزينية من بين الأفضل في هذا النوع لأنها سهلة الاستعمال بفضل شكلها المستطيل. كما أنه يمكن تكييفها حسب الحاجة بفضل المقاعد المتحركة 1/3 و 2/3 وباستغلال كل المساحة المتوفرة في الصندوق الخلفي نصل إلى 1332 ديسمتر مكعب حسب معيار في دي أي 210.

متعددة الوظائف بفضل تصميمها الداخلي ، بيجو 301 الجديدة تمنح أيضا عدة وظائف بفضل تكنولوجيات الاتصال التي زودت بها فبالإمكان الربط بين السيارة والهاتف النقال أي كان نوعه: مفتاح “أو أس بي” ، بلوتوث، بالإضافة إلى ميرور سكرين ثلاثية الوظائف هذه الأخيرة، الفريدة من نوعها في هذا النوع، توفر التكنولوجيات الحديثة “ابل كار بلاي” و أندرويد السيارات و ميرور لينك وبهذا، فإن السائق يمكنه التحكم في تطبيقات القيادة، المتواجدة على الهاتف الذكي، وهذا من خلال الشاشة التي تعمل باللمس في سيارته للاستفادة من السلامة والراحة., ومن جهة لن يكون مجبرا على استعمالا هاتفه يدويا ولكن بلمس الشاشة التي وضعت في المكان المناسب في لوحة القيادة . من جهة أخرى، فإنه يلوج إلى محتواه عبر شاشة كبيرة الحجم، 7 ” قطري، و بجودة في الصورة

هذه الشاشة التي تبدأ بالعمل بلمسة إصبع أو عن طريق الصوت من خلال التعرف على الصوت، ولا سيما لتطبيقات الملاحة، والهاتف ووسائل الإعلام. وإلى جانب الوصول إلى محتوى الهاتف الذكي، هو واجهة للنظام الوسائط المتعددة، والكاميرا الخلفية ونظام الملاحة “توم توم” ثلاثي الأبعاد, هذه الأخيرة التي تعتبر أخر ما تم التوصل إليه من مستوى تكنولوجي تسمح بعرض الارتفاعات والطرق غير المستوية في ثلاثة أبعاد لتوجيهات بديهية. بعض المدن تتقاسم أيضا مبدأ التمثيل هذا .

التصميم الحديث للبيجو 301 يوفر مستوى عال من الأمان، سواء الإيجابي والسلبي. المناورات و ركن السيارة تكون أسهل بفضل مساعد الركن الخلفي والكاميرا الخلفية ، والذي يعرض على الشاشة الكبيرة المنطقة خلف السيارة. يوفر محدد وموازن السرعة من جهته سلامة وراحة على الطريق. وأخيرا، ESP، ABS، مساعدة الفرامل الاستعجالي AFU , إسعال أضواء التحذير من الخطر في حالة تباطؤ حاد للسيارة وكذا كاشف انخفاض الضغط في العجلات DSG يمنحون رقابة مستمرة تساعد على القيام بأي حركة عند الحاجة
في حال اصطدام لا يمكن تجنبه فكل الراكبين في السيارة محميين بفضل الوسائد الهوائية الامامية والجانبية (الرأس-الصدر) وكذا بحزام الأمن بثلاثة نقاط في الخلف كما أن المقاعد الخلفية مزودة بنظام إيزو فيكس لنقل الأطفال بكل أمان.

معروفة بثبات سيارتها على الأرض ، حشدت بيجو خبرتها لتمنح لهذا النموذج سلوك ديناميكي على أعلى مستوى مثل كل نماذج العلامة بيجو 301 يجمع بين هيكل قاعدي أمامي ماكفرسون عارضة قابلة للالتواء في الخلف. مزودة بعجلات غوديير وبريدجستون 185/65 R15T وميشلان 195/55 R16T، وهذه العجلات تعتمد على فرملة بأسطوانات قطرها 266 ميلمتر في الأمام و في الخلف أسطوانات ب 8 أو 9 ” حسب البلدان.
تطوير الهياكل المتحركة يضمن حلا وسطا ممتازا بين الراحة والتعامل مع الطريق، مهما كانت ظروف القيادة. والنتيجة هي تعامل ممتاز مع أسطح الطرق غير المستوية. كما أن الراحة على متن السيارة وثباته على الطريق في أفضل مستوى حتى على الطرق المتدهورة جدا.
وفية لمتطلبات العلامة، القيادة دقيقة وهذا بفضل المساعدة الكهربائية للقيادة. وعلاوة على ذلك، فإن المناورات في ركن السيارة و في السرعات المنخفضة تم تسهيلها حتى مع نسبة جهد ضعيفة جدا

متانة وفعالية مضمونة في كل الظروف:

الحداثة التي طغت على تصميم بيجو 301 الجديدة هي في مستوى المحركات، وزودت هذه السيارة سيدان بأحدث جيل من المحركات تبعا للبلد المعني، فإنه يمكن تجهيزها بالمحركات التالية:
بنزين:
• 1.2 لتر بورتاك 82 حصان بعلبة سرعات ميكانيكية ب 5 سرعات
• 1.6 لتر في تي إي 115 حصان بعلبة سرعات ميكانيكية ب 5 سرعات
• 1.6 لتر في تي إي 115 حصان بعلبة سرعات أوتوماتيكية ب 6 سرعات “أو أ تي6”

ديزل
• 1.6 لتر بلو أش دي إي 100 حصان بعلبة سرعات ميكانيكية ب 5 سرعات
• 1.6 لتر أش دي إي 92 حصان بعلبة سرعات ميكانيكية ب 5 سرعات

عائلة المحركات بنزين بورتاك من 3 أسطوانات تجهز كل العرض من بيجو 108 إلى السيارات المتعددة الأغراض SUV بيجو 3008 وبيجو 5008. تجهز حاليا أكثر من مليون بيجو في جميع أنحاء العالم، هذه العائلة من المحركات عرفت تتويج نسختها “توربو المضغوطة” بلقب محرك للعام لعامين على التوالي، في عام 2015 و 2016.

مصمم بالكامل من طرف مجموعة PSA ومحرك 1.2 لتر بورتاك 82 حصان يجمع بين متعة القيادة وانخفاض استهلاك الوقود بفضل قوته المحددة ب 50 كيلو واط / لتر. بالمقارنة مع محرك 4 أسطوانات من قوة معادلة ، الربح في الكتلة يصل إلى 21 كلغ في حين الاستهلاك ينخفض بنسبة 25٪.

هي عبارة عن مركز من التكنولوجيا بمعيار اليورو 6. خسائر الاحتكاك، والتي تمثل ما يقرب من 1/5 من الطاقة المستهلكة من طرف المحرك، خفضت بنسبة 30٪. وقد تم لهذا، وضع طلاء الماس مثل الكربون على محور المكابس، وحلقات المكبس والدوافع. كما تم دمج حزام التوزيع الرطب مع الكارتر لمنح خدمة صامتة .
تم تحسين الاحتراق عن طريق تحسين الديناميكا الهوائية للغرفة (أنابيب السحب ورؤوس المكبس)، وتكييف الاشتعال لتشغيل مع مستوى عال من الغاز المتبقية (IGR).

الاسطوانة مصنوعة من سبائك الألومنيوم، مزودة ب 4 صمامات لكل اسطوانة، بحقن غير مباشر بعدة نقاط ، وتوزيع متغير باستمرار عند الدخول وفي العادم (VVT). وبالإضافة إلى ذلك، يتم تصنيع الاسطوانة باستخدام تقنية PMP . هذه التقنية تقلل من عدد من الأجزاء وحجم الكل. وبالتالي، يتم دمج مشعب العادم، ووحدة التبريد ودعامة المحرك في الاسطوانة. محرك بورتاك مزود كذلك بمضخة زيت بأسطوانات متغيرة تسمح بالحصول على نسبة من الضغط مستمرة وفي أحسن الظروف .

هذا المحرك بالحقن غير المباشر يوفر أقصى قدر من قوة 60 كيلوواط (82 حصانا) عند 5750 دورة / دقيقة وعزم الدوران الأقصى 118 نيوتن متر عند 2750 دورة / دقيقة. إنبعاثاته في دورات مختلفة يبقى ثابت في 110 غ من ثاني أكسيد الكربون في الكيلومتر

محرك 1.6 في تي إي 115 حصان هو محرك ب 4 أسطوانات بنزين ب 16 صمام من معدن خفيف. وهو مجهز بعمود الحدبات للإدخال بصمام توزيع بتوقيت متغير ومستمر (VVT) ويقبل مؤشر اوكتان حتى RON 91 مثل محرك بورتاك تم القيام بعمل كبير للحد من الاحتكاك . وهذا يؤدي إلى ربح كبير في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 مدعمة بإعتماد مضخة زيت بضغط متغير

قوته القصوى هي 85 كيلو واط (115 حصان) عند 6050 دورة / دقيقة وعزم الدوران الأقصى 150 نيوتن متر عند 4000 دورة / دقيقة. بالمعايير الأوروبية EURO 6 ، هذا المحرك الحديث متوفر بعلبة سرعات يدوية ب 5 سرعات أو بعلبة سرعات أوتوماتيكية ب 6 سرعات

وهي في هذه الحالة علبة سرعات أوتوماتيكية الجديدة التي تنتجها مؤسسة أيسين AISIN وتسمى EAT 6 والتي تعني نقل أوتوماتيكي فعال 6. التكنولوجيا كويك شفت التي زودت بها توفر خدمة رفيعة المستوى من خلال تغيير للسرعات سهل وسريع السوائل وسريعة. بالإضافة إلى ذلك، يتم تخفيض انبعاثات CO2 عن طريق الحد من الاحتكاك الداخلي والإنزلاقات الداخلية مع المحولات قابلة للقفل.
انبعاثاتها محددة في دورات مختلفة ب 148 غ من ثاني أكسيد الكربون في الكيلومتر, مع علبة السرعات اليدوية من 5 سرعات، ب154 غ من ثاني أكسيد الكربون في الكيلومتر ومع علبة السرعات الأوتوماتيكية 6 EAT6. ب 6 سرعات .

محرك ديزل 1.6 لتر بول أش دي إي 100 يجمع حصريا بين تكنولوجيا التخفيض التحفيزي الانتقائي (SCR) مع مصفاة الجسيمات (FAP). ويتميز هذا المحرك براحة في القيادة وأرقام قياسية في الاستهلاك.
تكنولوجيا SCR هي الأكثر كفاءة في السوق لمعالجة بعدية لأكسيد النيتروجين. في الواقع، فهي الوحيدة التي تخفض أكاسيد النيتروجين بنسبة تصل إلى 90٪. وضعت في منبع مصفاة الجسيمات المضافة FAP، هذا الغرس أصبح ممكن بفضل قدرة مصفاة الجسيمات المضافة على التجدد عند درجة حرارة منخفضة مقارنة بمصافي الجسيمات الأخرى التي يستعملها منافسونا مصفاة الجسيمات المضافة يمكنها أن تقضي على 99.9 بالمائة من الجسيمات حتى الدقيقة منها.

مطابق لمعايير اليورو 6 ، هذا المحرك يصل إلى أقصى قوة 73 كيلوواط (100 حصان) عند 3750 دورة / دقيقة وعزم الدوران الأقصى 254 نيوتن متر يتحقق في 1750 دورة / دقيقة. مع علبة سرعات يدوية ب 5 سرعات، ويبلغ إجمالي الانبعاثات في دورة مشتركة إلى 98 غرام من ثاني أكسيد الكربون في الكيلومتر
تم تصميم بيجو 301 الجديدة لتلبية تنوع الاستخدامات والوجهات. وهكذا، فإن محركات المذكورة أعلاه يمكن أن تكون بديلا عن غيرها من المنتجات لتلبية المعايير المحلية.

هذا التكييف حسب الوضع الجغرافي يستجيب لتوقعات العملاء في ظروف صعبة، سواء الطرق الوعرة، والطقس الحار، البارد أو الرطب. وهكذا يتم تكييف الثبات على الأرض مع الطرقات المتدهورة على جميع الانواع. ولكل الأماكن الصعبة، ويمكن حتى حماية المحرك من تحت.
واقيات الطين مصنوعة بمواد التي توفر خدمة جيدة في درجة حرارة منخفضة مثبتة بأربعة عشر مسمار. بفضل أبعادها السخية، تمنح غطاء شامل وحماية فعالة للمحرك من الحجارة.

حاجز مزدوج عازل موضوع على الأبواب لمكافحة الغبار والرطوبة ولكن أيضا ضد الضوضاء الناتجة عن هذين العنصرين.

لضمان صلابة على المدى الطويل، العديد من العناصر داخل قمرة القيادة أو خارجها تم تثبيتها ببراغي. مثل لوحة القيادة التي تم تجميعها بهذه الطريقة وتحمل بداخلها تقوية إضافية لتحسين صلابة.

نظام تهوية المحرك يشمل نظام لفصل الهواء / الماء أكثر كفاءة ويتم ذلك في الواجهة لجلب هواء أكثر برودة. يتكون من غشاء وليس جذع وهذا لحساسيتها لرذاذ الماء.

متوفرة في ما البلدان التي تسمى “الباردة جدا”، التدفئة في قاعدة الزجاج الأمامي تمنع بقاء ماسحات الزجاج الأمامي عالقة في أوقات الصقيع الشديد. ونفس الشيء، توفر عناصر التدفئة الكهربائية ارتفاعا أسرع في درجة حرارة داخل مقصورة الركاب.

لتلبية تطلعات البلدان الحارة، فقد تم تصميم موقع وتصميم فتحات التهوية الأمامية خصيصا لضمان أفضل لتوزيع الهواء النقي داخل المقصورة بسرعة.

التجهيزات كذلك طورت لتكون محترمة لمطلب المتانة والجودة. وفيما يتعلق الراحة الحرارية، يقترح ثلاثة مستويات التدفئة / التبريد. اليدوية والإلكترونية تكييف الهواء، حسب مستوى السيارة، مزودة بمخارج هوائية للمقاعد الخلفية لتحقيق أقصى قدر من الاستفادة.

لتلبية الاستخدامات من البلدان الحارة، نظام تكييف الهواء للمحرك 1.2 لتر بورتاك 82 حصان و 1.6 اتر في تي إي 115 حصان فريدة, فالضاغط، والمكثف ودائرة التبريد تم تصميمهم لتقديم أحسن خدمة. في نفس السياق تم تطوير البرنامج المرافق لعلبة السرعات الأوتوماتيكية EAT 6 . بالإضافة إلى ذلك، مفتاح معين AC ماكس “يوفر الحد الأقصى من التبريد بلمسة واحدة على جهاز التبريد الإلكتروني.
في البلدان الباردة، عناصر التدفئة الكهربائية تضمن الارتفاع السريع في درجة حرارة داخل المقصورة. تسخين المقاعد والزجاج الأمامي تكمل التجهيزات.

السائق يمكنه التحكم في مختلف مفاتح السيارة من داخل المقصورة فإن عناصر التحكم الموجودة بالداخل تسمح بفتح خزان الوقود والصندوق الخلفي. عندما تكون السيارة مجهزة بنظام الفتح عن بعد فإن زر فتح الباب الخلفي يكون على لوحة القيادة ومدعم بزر على جهاز التحكم عن بعد. البنية الإلكترونية (Full Can de type Eco 2010) يسمح كذلك بغلق الأبواب أثناء القيادة، عندما تصل سرعة السيارة 10 كلم / ساعة.
بيجو 301 الجديدة تصنع بمدينة “فيغو” بإسبانيا واستفادت من أحسن معايير إنتاج مجموعة PSA.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة