.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الرياحي للأطباء : لا تنساقوا وراء الاستفزازات و السلطة لا تملك الحلول


23 Shares

وجة رئيس الاتحاد الوطني الحر سليم الرياجي رسالة  الى الأطباء اثر الاضربات التي شهدها القطاع الصحي مؤخرا في تونس.

و في هذا الاطار قال سليم الرياحي في رسالته للأطباء أن  الإطارات الطبية وشبه الطبية هي  ثروة وطنية وعلامة مضيئة في تونس بالنظر للمستوى المهني و الأكاديمي العالي لإطاراتنا بمختلف اختصاصاتهم ليس إقليميا فقط ، بل على المستوى العالمي أيضا حسب تعبيره .

و أضاف سليم  الرياحي أن الدولة التي لاترتكز على منظومة صحية وتعليمية قوية ، ونقل متطور ، وأمن غذائي حقيقي ، هي دولة قابلة للإنهيار في أي لحظة  معتبرا ان غياب الرؤية والبرامج للدولة تجاه مشاغلهم وهموهم ، وتجاهلها المتواصل لمتطلّباتهم من نقص التجهيزات وإهتراء البنية التحتية وتوفير الحدّ الادنى من الأمن لهم أثناء آداء مهامهم ، أثّر بطريقة مباشرة على آدائهم و تسبّب في تشويه سمعتهم و إفساد علاقتهم مع المواطن و  جعلتالأطباء  اليوم يغضبون ويحتجون .
و أكد أن  المطالب التي رفعت مؤخرا مشروعة داعيا الفاعلين في القطاع الصحي ألّا ينساقوا وراء الاستفزازات وألّا يوفّروا لهذه الحكومة فرصة لجعل تحرّكاتهم المشروعة “حدثا ” لإلهاء الرأي العام عن فشلها الشامل في الملفات الإجتماعية و الإقتصادية والتنموية ، كما فعلت سابقا مع احتجاجات قطاعات أخرى. حسب قوله .
و دعا الأطباء الى  تسجيل موقف وطني يحسب لهم لا عليهم ، و أن يعلّقوا الإضرابات ويختاروا الاصطفاف وراء المواطن في هذه الظروف الصعبة التي تعيشها تونس .
و اشار الى ان  السلطة لا تملك الحلول ولا تملك أيضا البرامج و ان  أن المراحل القادمة ستكون أفضل لتحقيق منظومة صحية تحترم إنسانية المواطن و تتماشى مع مؤهلات أصحاب القطاع و لا تفرض حلولا على حساب طرف واحد دون آخر .

و.ق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة