.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

مبارة تونس -موريطانيا : الجامعة تفسّر غياب البث التلفزي


5 Shares

الجامعة التونسية لكرة القدم

رفضت الجامعة التونسية لكرة القدم أمس  مبلغ 10 آلاف دينار افترحها والي قابس من أجل الموافقة للتلفزة الوطنية لنقل مقابلة المنتخب التونسي ومنتخب موريطانيا .

وقد أصدرت الجامعة التونسية لكرة القدم بلاغا أمس  بخصوص عدم بثّ مقابلة المنتخب الوطني لكرة القدم ضدّ نظيره الموريتاني تلفزيّا و المقرّر أن تدور اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر انطلاقا من الساعة الثالثة بملعب قابس :

وأعلنت الجامعة في بلاغها أنها كانت أعلنت عن فتح استشارة بخصوص التفويت في حقوق البثّ التلفزي لمقابلة المنتخب الوطني ضد نظيره الموريتاني بتاريخ 3 نوفمبر 2016، ولكن ومع انتهاء الاجال المحدّدة لم تتوصّل الجامعة بأي مقترح رسمي من قبل مختلف القنوات التلفزيّة لشراء حقوق البثّ.

ورغبة من الجامعة في عدم حرمان الجمهور الرياضي من متابعة المقابلة خاصة وأنّها تدور لأول مرّة في مدينة قابس التي تعيش على وقع الحدث منذ أيّام، فقد سعت إلى تأمين بثّ مباشر لفعاليّات اللقاء معوّلة على إمكانيّاتها الخاصة وذلك عبر تقتنية live streaming وباشرت باتخاذ مختلف الاجراءات التقنية لضمان البثّ.

في المقابل لم تعبّر مؤسسة التلفزة التونسية عن رغبتها في بثّ المقابلة إلا مساء اليوم الاثنين عبر مكالمة هاتفيّة من الرئيس المدير العام للمؤسسة إلياس الغربي جمعته برئيس الجامعة وديع الجريئ طالبا منه تمكين التلفزة من بثّ المقابلة مجانا.

وفي الأثناء حاولت السلط الجهوية بولاية قابس التدخّل لفائدة مؤسسة التلفزة التونسية متعهدّة بتوفير مبلغ 10 الاف دينار لتأمين البث. وبقطع النظر على أن هذا المبلغ لا يرتقي إلى قيمة الحدث ورمزيّة المقابلة والمنتخب الوطني أكابر، خاصة وأن مباراة واحدة من مقابلات البطولة الوطنية تفوق تكلفة بثّها مبلغ 50 ألف دينار، فإن الجامعة ولئن تثمّن مبادرة السيد والي قابس وكل السلط الجهوية والمحلية فإنّها ترفض رفضا قطعيا أن تتسلم أموالا من السلط الجهوية  لأجل بث المقابلة.

,اضافت الجامعة في بلاغها : “كما حرصت الجامعة إلى عدم الالتجاء إلى المؤسّسات الاقتصادية بالجهة حتى لا تحرم مختلف الأندية والمؤسسات التلفزية من عائدات الإشهار لبثّ هذه المقابلة أو غيرها من المقابلات. و لا يفوتنا أيضا التنويه بمجهودات السلط المركزيّة الرسميّة التي حاولت بدورها التدخل لبثّ المباراة”.

,اكدت الجامعة أخيرا : “الجامعة التونسية لكرة القدم مازالت منفتحة على أي اقتراح جدّي يليق بهيبة المنتخب التونسي ويؤمّن الحدّ الأدنى من حقوقه، علما وأن الجامعة ورغم تشبّثها بموقفها الرامي إلى الدفاع عن المنتخب الوطني، فقد أبدت لدى السيد الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة التونسية و لدى كلّ الجهات التي تدخلّت، استعدادها لتقديم تسهيلات في سداد المبلغ والانتظار أشهر أخرى بعنوان ميزانيّة 2017 “.

ش.أ.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة