.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

استراتيجية مكافحة الفساد في ورشة فنية


%d9%85%d9%83%d8%a7%d9%81%d8%ad%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%b3%d8%a7%d8%af

انطلقت بعد ظهر أمس أشغال الورشة الفنية للتشاور و إتمام خطة العمل حول وضع الإستراتيجية الوطنية للحوكمة الرشيدة و مكافحة الفساد.

وقد حضر انطلاق الورشة  كلّ من رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد العميد شوقي الطبيب ووزير الوظيفة العمومية و الحوكمة عبيد البريكي و وزيرة الصحة سميرة مرعي  والكبير العلوي ممثل برنامج الأمم المتحدة الانمائي بتونس.

و تتناول هذه الورشة الفنية التي تتواصل على مدار ثلاثة أيّام، سبل إثراء خطة العمل التنفيذية للإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد و إرساء مبادئ الحوكمة الرشيدة و التي وقعت المصادقة عليها يوم 22 جوان 2016 من قبل لجنة وطنية مكوّنة من ممثلين عن مجلس نواب الشعب و من الحكومة و الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد و المجتمع المدني و وسائل الإعلام.

هذا و تهدف الورشة إلى تعزيز الحوار و المشاورات حول وثيقة الإستراتيجية و وضع اللمسات الأخير لخطة العمل بشكل يجعلها قابلة للتنفيذ إضافة إلى تحليل القطاعات ذات الأولوية في هذا المجال و حصر التحدّيات لضمان تنفيذها و ذلك عبر العمل و التنسيق مع الخبراء المكلّفين و الأخذ بتوصياتهم و صياغتها في إجراءات عملية تُمكُّن من تحقيق مكاسب سريعة في مجال مكافحة الفساد و تعزيز تكريس النزاهة.

وقد أكد شوقي الطبيب في تصريح صحفي أمس أنه سيتم وضع خطة طريق تحدد المتورطين في قضايا الفساد في البلاد كما شدد على موضوع تهرب كبار الفاسدين من العقاب موضحا أنها تعد معضلة كبيرة في البلاد  مبينا أنه هناك تحسن في حل ملفات الفساد منذ حكومة حبيب الصيد , مضيفا أنه ينتضر وعود حكومة يوسف الشاهد بتعزيز إمكانيات الهيئة وتمكينها من تركيز فروع مكاتب جهوية لها .

ع.ع.م. (بلاغ) 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة