.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

الصيد غير راض عن اداء بعض الولاة و يدعوهم الى النزول الى الميدان


الحبيب الصيد

 

طالب رئيس الحكومة الحبيب الصيد من كافة ولاة الجهات بتخصيص ثلثى وقتهم للعمل الميدانى والالتصاق أكثر بالمواطنين والانصات الى مشاغلهم عن قرب والتوجه لمختلف أنحاء الولاية لمتابعة الشأن اليومى للاهالى وأعرب الصيد خلال اشرافه صباح اليوم السبت على الدورة العادية لندوة الولاة بثكنة الحرس الوطنى بالعوينة بحضور عدد من أعضاء الحكومة عن عدم رضاه عن أداء بعض الولاة الذى قال انهم ما زالوا يرابطون فى مكاتبهم ولا يخصصون الجزء الاكبر من عملهم للزيارات الميدانية داعيا اياهم الى تحمل مسووليتهم كاملة فى تصريف شوون المواطنين ونبه فى هذا الصدد الى انه سيتخذ الاجراءات الضرورية فى شأن الولاة الذين لا ينزلون الى الميدان ويلتحمون بالمواطنين من اجل الانصات الى مشاغلهم وحل مشاكلهم دون ان يتطرق الى هاته الاجراءات مشددا على أن الوالى هو قاطرة العمل فى الولاية ومطالب بمعرفة أدق التفاصيل التى تهم جهته وذكر بان مجلس الوزراء صادق أمس الجمعة على مشروع امر حكومى يتعلق بالحاق الادارة العامة للشوون الجهوية برئاسة الحكومة بما سيمنح الولاة صلاحيات أوسع ويساعدهم على اتخاذ القرارات بشكل مباشر لما فيه مصلحة المواطن.

كما تطرق الصيد فى كلمته الافتتاحية الى العلاقة بين الوالى وأعضاء الحكومة فأكد على ضرورة أن تكون علاقة تواصل وتفاعل لاكساب العمل التنموى الجهوى النجاعة المرجوة موصيا الوزراء بتكثيف الزيارات الى الجهات ومساعدة الولاة قدر الامكان فى ايجاد حل للاشكاليات المستعصية على المستوى الجهوى عوض ترحيلها الى المستوى المركزى وعبر كذلك عن عدم رضاه عن العلاقة القائمة بين الولاة وأعضاء مجلس نواب الشعب فى بعض الجهات والتى وصلت وفق تعبيره الى حد القطيعة بين الطرفين والمطالبة باقالة الوالى لصعوبة التواصل معه موكدا ضرورة تجاوز هذا الامر الذى وصفه ب غير المقبول والحرص على خلق لحمة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وأوصى رئيس الحكومة الولاة ايضا بارساء علاقات جيدة مع المنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدنى عبر عقد علاقات لقاءات دورية معها ترسيخا لنهج الحوار البناء بين الحكومة والاطراف الاجتماعية والمجتمع المدنى لا سيما فى القضايا التى تهم الجهات وتضمن جدول اعمال الدورة العادية لندوة الولاة الاستماع الى مداخلات قدمها وزير الداخلية الهادى مجدوب حول الوضع العام فى البلاد ومداخلة لوزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولى ياسين ابراهيم حول البعد الجهوى فى المخطط التنموى الجديد للخماسية 2016/2020 كما قدم وزير الشوون المحلية يوسف الشاهد عرضا حول تقدم
مختلف التشريعات الرامية الى تجسيد الباب السابع من الدستور بخصوص السلطة المحلية بالاضافة الى استعراض الجهود المبذولة من طرف الولاة فى مجال النظافة والعناية بالبيئة والتصدى لظاهرة البناء الفوضوى.
ومن جهته قدم وزير التكوين المهنى والتشغيل زياد العذارى عرضا حول أبرز موشرات التشغيل فى تونس وأهم البرامج المحدثة لدفع المبادرة الخاصة واحداث المؤسسات.
أما وزير التجارة محسن حسن فقد قدم لمحة حول أهم استعدادات الوزارة لشهر رمضان المعظم على مستوى التزويد والتحكم
فى الاسعار وبرنامج المراقبة الاقتصادية.
واختتمت أشغال الحصة الافتتاحية بمداخلة قانونية قدمها الكاتب العام للحكومة أحمد زروق حول الامر الحكومى الجديد الذى صادق عليه أمس الجمعة مجلس الوزراء والمتعلق بتفويض عدد من صلاحيات الوزراء الى الولاة.

المصدر:وات




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة