.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

خالد شوكات: الارهابيون جلّهم تونسيون


خالد شوكات

أدلى  الناطق الرسمى باسم الحكومة خالد شوكات بتصريح صحفي فى أعقاب المجلس الوزارى الذي  التأم اليوم بقصر الحكومة بالقصبة تحت اشراف رئيس الحكومة الحبيب الصيد.

وحول رصد طلق نارى على الحدود مع  ليبيا الشقيقة بيّن شوكات ان المؤسستين العسكرية والامنية اعتادتا على رصد مثل هذه الخروقات فى نقاط متعددة من الحدود وعلى كيفية التعاطى معها فى حال حدوثها فى ظل تواجد عديد المليشيات فى ليبيا وعدم سيطرة الحكومة الشرعية على كل الاراضى الليبية.

وأفاد شوكات بانه لم تتم المصادقة بعد على حكومة الوفاق الليبية نظرا لما تشهده عملية تشكيلها من تعثر بسبب وجود تحركات قال انها ربما تكون من اطراف داخلية وخارجية تقتضى مصالحها عدم تكوين هذه الحكومة مشيرا الى زيارة رئيس حكومة الوفاق الوطنى فى ليبيا فايز السراج المرتقبة الى تونس.

ولفت الى ان الروية الدولية بخصوص التدخل العسكرى فى ليبيا ما زالت منقسمة حيث اتجهت اطراف داخل التحالف الدولى ضد داعش بقيادة الولايات المتحدة الى ضرورة توجيه ضربات عسكرية الى 30 نقطة من معاقل داعش لمنع توسعها.

وأكد شوكات جاهزية الموسستين الامنية والعسكرية فى كنف التنسيق مع الجهات الديبلوماسية للتصدى للارهاب وحماية حدود تونس وحفظ مصالحها العليا مبينا انه تم تجهيز مكتب قنصلى بطرابلس لحل وضعية اللاجئين الاجانب وتأمين عودة التونسيين المتواجدين فى ليبيا.

وبخصوص عملية بنقردان أفاد خالد شوكات  أنّ ما يتوفّر من معلومات حول العملية يفيد بأن العناصر الإرهابية التي تم القضاء عليها أو المتحصّنة بالفرار جميعهم يحملون الجنسية التونسية. وأضاف  أنّ أغلبهم كانوا موجودين ببن قردان، موضّحا أنّ عددا قليلا منهم تمكّنوا من المرور من ليبيا إلى تونس عبر المعابر الحدودية وخاصة معبر راس الجدير، مشيرا إلى امكانية وجود خلايا نائمة قدّمت الدعم إلى هذه الجماعات.

ع.ع.م.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة