.
kapitalis .

صحيفة إلكترونية تونسية إخبارية جامعة.

.

حكومة الصيد 2: النهضة تبسط نفوذها


الغنوشي الصيد

يبدو أن تحوير حكومة الصيد جاء ليقنع من لم يقتنع بعد بسيطرة النهضة بقوة على القرار السياسي في القصبة عبر قرطاج..فحركة راشد الغنوشي نجحت في ما كانت تخطط له دون ضجيج.

يمكن عنونة موقع النهضة اليوم  في مزيد النفوذ في الحكومة والاطاحة بالخصوم من نوع عثمان بطيخ. ظاهريا  تمثيلية حركة النهضة الرسمية مرت من زياد العذاري وزير التكوين والتشغيل الوحيد في حكومة الصيد 1 إلى وزيرين في حكومة الصيد2 بزيادة منجي مرزوق في وزارة الطاقة والمناجم (المستقطعة من وزارة الصناعة).

ولكن هذا الظاهر يخفي انتصارات نهضوية أخرى أولها تعيين المقربين من الحركة تحت ستارة الاستقلالية والتكنوقراطية . فهذا والي أريانة السابق عمر منصور يتولى وزارة العدل وهو من المقربين للنهضة وهذا وزير الداخلية الجديد الهادي مجدوب  كان رئيس ديوان علي العريض في الداخلية لفترة طويلة ..وزارتا سيادة يكلف بهما من هو قريب من النهضة بوضوح.

ولكن كأنما هذا لا يكفي فها أن الحبيب الصيد يعين مستشارا لليقظة والاستشراف في شخص السيد نجم الدين الحمروني وهو أيضا من تيار الحركة الاسلامية واشتغل مستشارا في حكومتي العريض والجبالي كما في حكومة المهدي جمعة..وكان حتى تعيينه الجديد كاتب دولة لدى وزير الصحة سعيد العايدي.

ولن تكتفي حركة النهضة بهذه الغنائم فقط ففي التحوير يذهب عثمان بطيخ وزير الشؤون الدينية الذي أرق النهضة بقراراته الجريئة ضد الأئمة الراديكاليين الذين تدافع عنهم حركة راشد الغنوشي …ورغم أن الوزير الجديد للشؤون الدينية محمد خليل ليس من النهضة إلا أن الواضح أنها استشيرت في اتخاذ هذا القرار.

هذه التركيبة الجديدة لحكومة الصيد هي ترجمة أكثر فعالية للتوافق الذي ما انفك يبشر به الشيخان قايد السبسي والغنوشي. وبالتالي فإن الفصل الجديد لهذا التعايش مدعو إلى التعزيز بعد مؤتمر النداء الذي استحوذ عليه الشق المدافع عن التوافق مع النهضة وبعد مؤتمر النهضة المرتقب والذي بدوره سوف يعزز سيطرة الغنوشي بأكثر فعالية على حركته.

ع.ع.م. 

 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى ملكية فكرية خاصة